الأسود

بمصادقة “الفيفا”.. الحدادي متاحٌ للمنتخب الوطني وآراء المغاربة بين مُرحب ورافض لقدومه

صادق الاتحاد الدولي لكرة القدم، أخيرا على مقترح تغيير المنتخب بالنسبة للاعبين الذين يستوفون شروطا محددة، بعدما كان مرفوضا تغيير المنتخب الوطني الأول مباشرة بعد ارتداء قميصه.

ووافق “الفيفا” على المقترح القاضي بالسماح للاعبين أصحاب الجنسيتين اللذين اختاروا اللعب لمنتخب ما وعمره أقل من 21 سنة ولم يشارك في ثلاث مباريات دولية، بتغيير الانتماء واللعب لمنتخب البلد الثاني.

وباركت “الفيفا” بقرارها التحاق لاعب إشبيلية الإسباني، منير الحدادي، بالمنتخب المغربي، بعدما طالب في وقت سابق الاتحاد ومحكمة التحكيم الرياضية، السماح له بحمل قميص المنتخب المغربي، بعدما شارك لدقائق قليلة مع كتيبة فيسنتي ديل بوسكي.

وانشطرت آراء المغاربة عقب إتاحة “الفيفا” الفرصة للحدادي بالانضمام للمنتخب الوطني، بين مرحب ورافض، إذ اعتبر البعض قدوم اللاعب إضافة كبيرة لمجموعة الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش.

فيما هناك من عارض انضمامه، كون اللاعب رفض تمثيل المنتخب المغربي، عندما أتيحت له فرصة الاختيار، مفضلا اللعب لإسبانيا على بلده الأم، مشيرين إلى أن قدومه سيظلم مجموعة من اللاعبين الذي ظلوا أوفياء للمنتخب متمسكين بأمل المناداة عليهم.

ويُنتظر أن يكون الحدادي في قائمة الناخب الوطني، الخاصة بالمباراتين الوديتين المقبلتين أمام كل من السنغال والكونغو الديمقراطية في العاصمة الرباط.


زر الذهاب إلى الأعلى