الأسود

انتصار غير مقنع وأداء يثير قلق المغاربة.. خليلوزيتش في مرمى الانتقادات

أنهى المنتخب الوطني المغربي، تصفيات أمم إفريقيا 2021، بالمباراة التي جمعته أمس الثلاثاء، بنظيره البوروندي، على أرضية الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

نجح المنتخب المغربي في الانتصار بهدف منير الحدادي، وتحقيق النقاط الثلاث بعدما حسم تأهله من الجولة ما قبل الأخيرة، بيد أن الفوز لم يخمد غضب الجماهير التي أعربت عن استيائها من مستوى النخبة الوطنية في مباراة بوروندي خاصة والتصفيات بشكل عام، دون أن تجد أي مواجهة مرجعية قدم فيها رفاق حكيم زياش مستوى يرقى للتطلعات.

ووجه المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، انتقادات لاذعة للناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، محملين إياه مسؤولية الأداء غير المقنع للمجموعة، مبديين قلقهم بشأن المستقبل القريب للمنتخب المغربي، وخاصة في الصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وأجمع الأنصار والنقاد، على أنه وجب دق جرس الإنذار في الوقت الراهن، لتعديل المسار قبل الإقبال على الاستحقاقات المقبلة، وتكبد خيبات أخرى تهدر كل المدة التي استعاد فيها المغاربة أمل إمكانية تحقيق إنجاز بالجيل الحالي الذي يزخر بأسماء وازنة.

وتأهل المنتخب المغربي لكأس أمم إفريقيا الكاميرون 2021، كمتصدر لمجموعته بـ14 نقطة، متبوعا بالمنتخب الموريتاني صاحب التسع النقاط، والذي نجح في فرض التعادل على “الأسود” خلال المباراتين اللتين جمعتهما في التصفيات.


زر الذهاب إلى الأعلى