الأسودالبطولةرياضات أخرى

لاعبان من البطولة يحترفان بالدوري الفنلندي

قطف تألق المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، أولى ثمار تألقه في نهائيات كأس العالم، باحتراف لاعبين من البطولة المحلية في الدوري الفنلندي.

وانتقل سفيان بوريط إلى فريق كيمي الفنلندي قادما من فريق شباب المحمدية، والأمر ذاته بالنسبة لأنس ناصر لاعب سبو القنيطري، لكي يكونا أول لاعبين قادمين من البطولة الاحترافية يعززان الدوري الفنلندي.

وبدأت المفاوضات بين الجانبين قبل بداية كأس العالم، ليتم الإعلان رسميا عن الانتقال في الساعات القليلة الماضية.

وبدأ لاعبو البطولة المحلية يحظون باهتمام الفرق الأوربية بفضل تألقهم مع المنتخب الوطني، فقبل أقل من سنتين نجح كل من الثنائي المغربي، سفيان المسرار وبلال البقالي، بالاحتراف بالدوري الفرنسي رفقة نادي “أكسيس باريس”.

وقدم بوريط مردودا جيدا في بطولة العالم حيث تميز في التغطية الدفاعية، بل كان يحسن الرقابة على خصوم المنتخب الوطني، بل كان ينظر كلاعب مهم بالنسبة لكرة القدم 11 لاعبا لو أقدم على خطوة يحيى جبران الذي انتقل من لاعب للفوتسال إلى لاعب كرة القدم في الهواء الطلق.

ويعد فريق كيمي المنتمي إلى مدينة كيمي الفنلندية، ثاني أفضل نادي في الدوري الفنلندي، إذ يعول على هذين الانتدابين للتتويج بالدوري المحلي.

يذكر أن فنلندا مصنفة عاليا في المركز العشرين عالميا في صنمف كرة القدم داخل القاعة.


زر الذهاب إلى الأعلى