الأسود

خليلوزيتش يفرض على المنتقدين الاعتراف والإشادة بنتائجه

أصبح الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، في موضع قوة بعدما كان قبل أشهر قليلة محط انتقادات المغاربة، جراء الأداء المتواضع للمنتخب حينها.

وأنهى المدرب البوسني، سريعا الانتقادات بنتائج المنتخب المغربي الإيجابية، إذ تمكن من قيادة الأسود إلى الدور الفاصل من تصفيات كأس العالم، قبل مباراتين من نهاية دور المجموعات، وذلك بالانتصار في المباريات الأربع الماضية.

وعزز التصنيف الشهري للاتحاد الدولي لكرة القدم، وضع خليلوزيتش الجيد، إذ بات المنتخب المغربي ضمن الـ30 الأفضل في العالم، وثالث أفضل منتخب في إفريقيا متفوقا عن الجزائر ونجيريا.

ودعت نتائج خليلوزيتش المغاربة للاعتراف بأفضليته رغم الانتقادات التي يمكن أن تستمر في ملاحقته بشأن اختياراته وأداء المجموعة.

في حين، بات المدرب البوسني صاحب الأفضلية في أزمته مع اللاعب حكيم زياش، مكنت النتائج الإيجابية للأسود خليلوزيتش من الحصول تعزيز صلاحيته، كونه سيكون الحاسم في عودة نجم تشيلسي من عدمها مستقبلا.


زر الذهاب إلى الأعلى