الأسود

خاليلوزيتش ينتصر على زياش

رجحت كفة الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، في نزاعه مع الدولي المغربي، حكيم زياش.

وأظهرت الأرقام أن خاليلوزيتش على حق، فالوضع الحالي لزياش مع فريقه تشيلسي، لا يتعدى اللاعب الاحتياطي، الذي يوضع اسمه في القائمة النهائية، لكن دون أن يكون له أثر في التشكيل الرسمي للفريق، بل حتى كبديل.

وإذا كان زياش قد انتفض ورفض أن يلعب بعض المباريات مع المنتخب الوطني، حسب رواية الناخب الوطني، فإن زياش، لم يعلق إلى حد الساعة على وضعه كلاعب غير مرغوب فيه في تشكيل توخيل مدرب “البلوز”.

وما فتئ توخيل في كل خرجة إعلامية يذكر أسباب عدم اعتماده على زياش ما بين السبب المرتبط بعدم الجاهزية وما بين مرض صداع الرأس وصولا بكون كتفه لن يقبل التحامات الدوري الإنجليزي.

ولم يرد زياش ولم يعقب على أي تصريح لتوخيل، مقابل خروجه في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، ليرد على خاليلوزيتش، ويعتبر ما قاله من تبريرات عن عدم استدعائه للمنتخب الوطني مجرد كذب.

ومقابل انتصار خاليلوزيتش، في ملف زياش، فإنه انهزم ف يملف نصير مزراوي، الذي يقدم مستوى جيد مع أجاكس أمستردام الهولندي في البطولة الهولندية المحلية ومع الكبار في دوري أبطال أوربا، بل إن اللاعب مطلوب من الأن وبقوة عند قطبي الكرة الإسبانية برشلونة وريال مدريد.

ويبدو أن توفر خاليلوزيتش، على مدافع أيمن من قبل حكيم زياش، أنساه في مزراوي، لدرجة وصفه لحكيمي بالوحش، الذي يطبق التعليمات التقنية بالحرف ودون جدال.


زر الذهاب إلى الأعلى