أخبار دولية

رونالدينيو يغرق في ديونه والسلطات البرازيلية تصادر جواز سفره

قررت المحكمة البرازيلية، منع نجم الكرة العالمية السابق، رونالدينيو، من بيع 57 من عقاراته، بسبب غرامة بيئية غير مدفوعة وديون أخرى لم يسددا بعد.

وذكرت صحيفة “فولها دي ساو باولو” البرازيلية، أن صاحب الكرة الذهبية، متخلف عن أداء ديونا لحكومة بلاده تصل إلى 2.5 مليون دولار، وتهم قيمة غرامات بيئية بعد بناء رصيف في منزل يطل على بحيرة من مدينة بورتو أليغري.

كما اتخذت جهات أخرى إجراءات قضائية من أجل منحها مليون دولار، وهي عبارة عن ديون لم يسددها صاحب الـ39 سنة. ما جعل السلطات تصادر جوازه حتى يتم حل النزاع.

من جهة أخرى، طفت تقارير صحافية على السطح، تفيد اهتمام نادي بيركيكار بخدمات رونالدينيو الذي أعلن اعتزاله قبل عام ونصف بعدما دافع عن ألوان فلومينيزي البرازيلي كآخر فريق حمل قميص خلال مشواره كلاعب.



زر الذهاب إلى الأعلى