أخبار دولية

بسبب الديون السلطات البرازيلية تحتجز “الساحر”

احتجزت السلطات البرازيلية، نجم كرة القدم البرازيلي رونالدو دي أسيس موريرا “رونالدينيو”، وذلك بسبب تراكم الديون على الساحر البرازيلي، منذ اعتزاله لعب كرة القدم سنة 2015.

وحسب صحيفة “إل فولها دي ساو باولو”، فإن السلطات البرازيلية استحوذت على 57 عقارا يمتلكها النجم البرازيلي،
وذلك بعد تراكم غرامات تجاوزت المليوني يورو، بسبب مخالفة رونالدينيو لقوانين الحفاظ على البيئة في تجارته، بالإضافة لديون وصلت قيمتها لـ1.8 مليون يورو.

كما صادرت السلطات البرازيلية، جوازي رونالدينيو، البرازيلي والإسباني، حتى لا يستطيع مغادرة البلاد قبل دفع المبالغ المترتبة عليه، وهو ماجعل محامو رونالدينيو، يطالبون بإرجاع جواز السفر الإسباني لموكلهم، بحجة أن مصادرته “غير مبررة”، مضيفين أنهم مستعدون لرفع القضية للحكومة الإسبانية لإثبات أن السلطات البرازيلية “تصرفت بشكل غير قانوني”.

وكانت محكمة العدل بولاية ريو غراندي دي سول البرازيلية، قد قضت في العام الماضي، بسحب جوازي سفر رونالدينيو، وشقيقه روبيرتو موريرا، لعدم سداد ديون مستحقة عليهما بقيمة مليوني يورو، بعد تشييد مصنع للسكر بشكل غير قانوني، بالإضافة إلى بناء رصيف ومنصة صيد أسماك بشكل مخالف على شاطئ مدينة جوبيا البرازيلية.



زر الذهاب إلى الأعلى