أخبار دولية

تجربة التحكيم النسائي في السوبر الأوروبي تفوق التوقعات بنجاح مبهر

كان الكل متخوفا من التجربة النسائية على مستوى التحكيم، حينما أسندت مهمة إدارة مباراة السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي، إلى الحكمة الفرنسية ستيفاني فرابارت، بمساعدة مانويلا نيكولاس وميشيل أونيل، والحكمة الرابعة كونيت شاكير.

ورغم أن المباراة كانت بالغة الصعوبة، إلا أن فرابارت كانت على قدر المسؤولية الموكلة إليها، فحينما نتحدث عن نهائي بطولة قارية، بين خصمين بحجم ليفربول وتشيلسي، ويلغى هدفان من أول مرة تثبت الإعادات صحة القرار فيهما، فإننا نتحدث عن تجربة ناجحة ولافتة بكل تأكيد.

فرابارت، اتسمت بشخصيتها القوية أمام بعض الاعتراضات، واحتسبت 20 مخالفة وإنذارين لا شك في أي منها، توقيت رفع الراية من المساعدتين أيضًا كان مثاليًا في الكثير من الأحيان.

العودة لحكم الفيديو “الفار”، كانت في مناسبة واحدة وحساسة للغاية، في الشوط الإضافي الثاني احتسبت فرابارت ركلة جزاء لصالح تشيلسي أكدها حكم الفيديو، قرار دقيق في وقت صعب، يسفر عن توقيت صحيح للحكمة، وهو مؤثر في مسيرة اللقاء إذ ذهبت المباراة إلى ركلات الترجيح بفضل الهدف الذي سجله جورجينيو من هذه الكرة.

من المرجح أن تعزز تجربة فرابارت الناجحة إلى حد التميز وجود الحكمات في ملاعب كرة القدم، ويأمل الجميع أن يكنّ جميعا على ذات المستوى المذهل.

ويسعى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، لتعزيز مكانة السيدات في التحكيم وفي كرة القدم بشكل كامل، وما جدّ هو أن السيدات سيتم تعيينهن مراقبات في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس آسيا 2023، وكأس العالم 2022 في قطر، ولن تكون مفاجأة في حالة تم تعيين حكام نسوة، في كأس أمم أوروبا المقبلة أو كأس العالم وغيرها من البطولات العالمية الكبرى.


زر الذهاب إلى الأعلى