بعد “الحملة الشرسة”.. نجم ليفربول يغلق حسابه على “تويتر”

لوسيت انفو سبور - lesiteinfocom

وكالات

قرر نجم فريق ليفربول الإنجليزي، أندريو روبيرتسون، إغلاق حسابه الشكصي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وذلك بعد حملة من الإساء ات التي طالته على خلفية الخطأ الذي ارتكبه خلال المباراة أمام نابولي الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

وكان المدافع الاسكتلندي، السبب وراء ركلة جزاء التي تحصل عليها أصحاب الأرض، بإعاقته لاعب نابولي خوسيه كاليخون قبل النهاية بقليل، مما فتح الطريق أمام خسارة ليفربول بهدفين نظيفين في مباراته الأولى بدوري الأبطال.

وهاجم عدد من جماهير ليفربول، روبرتسون على موقع “تويتر”، محملين إياه مسؤولية الهزيمة المؤثرة التي قد تعرض مسيرة الدفاع عن اللقب الأوروبي للخطر.

وكتب أحد المتابعين: “لماذا لا تتعلم أبدا؟ لماذا عليك أن تكون متهورا دائما؟”، بينما غرد آخر: “عد إلى هال سيتي (ناديه السابق) فأنت لاعب مريع”.

لكن على الجانب الآخر، دافع بعض المشجعين عن المدافع المتألق خلال الموسم الماضي، حيث رأى أحدهم أن “آندي روبرتسون، من أفضل أظهرة اليسار في العالم، اضطر لإغلاق حسابه بسبب الاضطهاد الذي تعرض له بعد أول مباراة سيئة يخوضها منذ 18 شهرا”.

يذكر أن روبرتسون تسلق سلم النجومية بسرعة، وأصبح واحدا من أفضل اللاعبين بمركز الظهير الأيسر في العالم، تحت إشراف مدربه الألماني يورغن كلوب.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بادرة إنسانية من إدارة أولمبيك أسفي اتجاه إحدى المشجعات

بادرة إنسانية من إدارة أولمبيك أسفي اتجاه إحدى المشجعات