أخبار دولية

“فيفا” يكذب الاتهامات ويدافع عن أحقية تتويج ميسي بلقب الأفضل في العالم

خرج الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لينفي جميع الاتهامات والادعاءات التي شككت في نزاهة تتويج النجم الأرجنتني لاعب برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي بجائزة أفضل لاعب في العالم سنة 2019.

وأكد “فيفا” في بيان رسمي له، أنه شعر بالإحباط بعد أن تابع مجموعة المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي التي أفادت أن ميسي لم يكن يستحق التتويج بجائزة “الأفضل”، مشددا أن عملية التصويت على الجوائز جرت تحت مسؤولية مراقب مستقل.

وتابع الاتحاد الدولي أن عملية التصويت تجبر جميع الاتحادات الوطنية إرسال أصواتها الكترونيا وكتابة، كما أن هذه الوثائق وجب أن تكون موقعة من قبل مسؤلي الاتحادات، إضافة إلى توقيع الشخص الذي سمح له بالتصويت.

واختتم الفيفا بيانه بـ” لا يوجد أي شك فيما يخص صحة النتيجة، لو كان هناك أي حالة مقيرة للشبهات حيت لو لم تكن مؤثرة في نتيجة التصويت، سيقوم الفيفا بالتحقيق وتطبيق العقوبات”.

وكان عدد من الاتهامات قد طالت “الفيفا” عقب حفل جوائز الأفضل في العالم، وخاصة تلك التي تهم مدرب المنتخب السوداني الذي خرج وأكد أنه لم يصوت لميسي إلا أن اللوائح التي كشف عنها الاتحاد أظهرت أنه اختار النجم الأرجنتيني.


زر الذهاب إلى الأعلى