أوزيل: “العنصرية هي التي دفعتني إلى الاعتزال.. وأنا غير نادم على قراري”

لوسيت انفو سبور - منصف أيت الصغير

اعترف نجم أرسنال الإنجليزي، بأن اعتزاله الدولي كان جراء العنصرية الكبيرة التي عان منها في ألمانيا، ما دفعه إلى اتخاذ قراره النهائي.

وأكد أوزيل في تصريح لصحيفة “ذي أتليتيك” أنه تعرض للعنصرية في ألمانيا عقب التقاطه لصورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مشيرا أن اعتزاله اللعب مع ألمانيا بعد كأس العالم روسيا، كان جراء العنصرية التي أصبحت مشكلة كبيرة في ألمانيا.

وشدد أوزيل أنه غير نادم على اعتزاله، وبعد مرور الوقت تأكد أنه اتخذ القرار الصحيح، مضيفا، “كانت فترة عصيبة للغاية بالنسبة لي، بما أنني لعبت تسعة أعوام مع منتخب ألمانيا، وكنت أحد أنجح اللاعبين في الفريق، فزت بلقب كأس العالم وألقاب أخرى، خضت مباريات كثيرة وظهرت بشكل جيد في أغلبها”.

وكان أوزيل قد خرج وأعرب عن استيائه من العنصرية التي يتعرض لها في ألمانيا، عقب صورته مع أردوغان، منتقدا رجال السياسة والشخصيات العامة بعدما انتقدوه، في ظل التزام الاتحاد الألماني لكرة القدم الصمت إلى جانب يواخيم لوف وباقي اللاعبين.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

ريال مدريد يسعى إلى التعاقد مع نجم أرسنال في صفقة تبادلية

ريال مدريد يسعى إلى التعاقد مع نجم أرسنال في صفقة تبادلية