هل حقاً لا أمل لمبابي في الكرة الذهبية بقميص سان جيرمان؟ 

لوسيت انفو سبور - dwitcheh

لا أمل للدولي الفرنسي كيليان مبابي حاليا في الفوز بالكرة الذهبية، إنه تصريح أدلى به أسطورة الكرة الأفريقية الحاج ضيوف مؤخرا. فهل هو بالفعل محق في ذلك؟ ولماذا؟

مجددا، تمّ ترشيح بطل العالم، الفرنسي كيليان مبابي، للفوز بجائزة الكرة الذهبية (بالون دور) التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول الفرنسية. لينضم إلى قائمة من ثلاثين مرشحًا.

وقد أعرب الدولي الفرنسي أكثر من مرة عن أمله في الحصول على هذه الجائزة، لكن هناك من الخبراء من يرى أن فرصه في ذلك محدودة، وعلى رأسهم أسطورة الكرة الأفريقية، الحاج ضيوف. لاعب ليفربول ومنتخب السنغال السابق يرى أن فرصة مبابي في الحصول على هذا اللقب لا يمكنها التحقق إلا بمغادرة الأخير لفريقه الحالي باريس سان جيرمان. لماذا؟ لأن ضيوف مؤمن بأن الفوز بهذا اللقب يستلزم “مغادرة فرنسا”. وتابع في تصريحاته لصحيفة “باريزيان” الفرنسية بالقول: “يمكنه (مبابي) أن يفوز خمس مرات على الأقل بالكرة الذهبية لأنه لا زال صغير السن…لكن عليه الذهاب إلى مؤسسة”.

ويقصد هنا بعبارة “المؤسسة”، الفرق العريقة ذات التاريخ الطويل ليس فيما يخص الفوز بالألقاب فحسب، وإنما في صناعة النجوم أيضا.

نظرة خاطفة إلى هوية الفائزين بهذه المسابقة في السنوات العشر الأخيرة على الأقل، تؤكد طرح الحاج ضيوف، فجميعها توزعت بين ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، حتى أنهما تحولا إلى ماكينة لصناعة الفائزين بالكرة الذهبية في صغتها القديمة أو الجديدة.

ومع ذلك استكمالا لكلام الحاج ضيوف، وجب التذكير أن هناك فرنسيا فاز باللقب في عام 1991 وكان يلعب في الدوري الفرنسي، وتحديدا لنادي أولمبيك مارسيليا. ويتعلق الأمر بجون بيير بابن. وهذا بالطبع استثناء يكرس القاعدة.

لحسن حظ مبابي أن ريال مدريد وعلى لسان رئيسه فلورينتينو بيريز، لن “يتنازل” عن “مطاردته”، علما بأن قيمة اللاعب في ميركاتو الانتقالات قفزت في الآونة الأخيرة إلى مائتي مليون يورو. و”الملكي” يفضل إبرام الصفقة في صيف 2020، أي قبل عامين من انتهاء عقده رسميا مع باريس سان جيرمان، لكونه يرى في مبابي الخليفة الأنسب لنجمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ولهذا السبب يطمح فلورنتينو بيريس في التوقيع مع اللاعب، الذي سيبلغ نهاية هذا العام عامه الـ21، عقدا لعشر سنوات، وفق ما نقلت عنه مجلة “آس” الإسبانية.

ومن المنتظر أن تدخل صفقة مبابي موسم التشويق الصيفي الذي عايشناه الموسم الصيفي الماضي مع صفقة البرازيلي نيمار دا سيلفا، خاصة مع دخول طرف جديد على خط مبابي. ويتعلق الأمر باليوفي الإيطالي.

فقد كشف الصحفي الإيطالي من موقع “كالتشيو ميركاتو” فابريسيو رومانو المقرب من دوائر يوفينتوس، أن “السيدة العجوز” قد تضع يدها على مبابي تماما كما حدث مع كريستيانو رونالدو.

ومهما تطور هذا الملف، إلا أن جائزة الكرة الذهبية ستُمنح قبل ذلك بمدة. ونظرا لصغر سن مبابي وإمكانياته الهائلة فهي مسألة وقت فقط للظفر بها حتى وإن بقي مع ناديه الحالي. لكن هذا يستلزم من المدافع عن لقب الدوري الفرنسي، انتزاع مكانٍ بين الكبار. وهذا لن يحدث سوى بالفوز بلقب دوري الأبطال الغائب عن رزمانة النادي المملوك من قطر. ومن جهة أخرى على مبابي ورفاقه “ديوك” فرنسا التربع على عرش الكرة الفرنسية في كأس الأمم الأوربية 2020، لتأكيد أنهم بالفعل أبطال العالم.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

باريس سان جيرمان وريال مدريد يؤكدان تأهلهما بفوزين في آخر جولة

باريس سان جيرمان وريال مدريد يؤكدان تأهلهما بفوزين في آخر جولة