تشيفرين رئيس “اليويفا”: الإيرادات مرتكزة في قبضة 30 ناديا

لوسيت انفو سبور - ياسر ديدي

وكالات

قال تقرير للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، إن إيرادات أكبر 30 ناديا في القارة، تساوي ما حصل عليه 682 ناديا آخرين في 2018، إذ ما زالت الثروة في أيدي عدد قليل من الأندية.

وأضاف اليويفا في تقريره السنوي عن الأندية، أن إيرادات 712 فريقا في الدرجات العليا، في 55 دوري في أوروبا، وصلت إلى 21 مليار يورو في العام المالي 2018، بزيادة بنسبة 20 في المئة عن العام السابق عليه.

وأوضح اليويفا أن إيرادات البطولات الخمس الأكبر، وهي إنجلترا وألمانيا وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا، بلغت 75 في المئة، وهو رقم قياسي، وأن 49 في المئة من هذه النسبة ذهبت إلى 30 فريقا فقط.

وقال ألكسندر تشيفرين، رئيس اليويفا “التقرير يوضح عددا من المخاطر المتواصلة، ضد استقرار ونجاح كرة القدم الأوروبية”.

وتابع “هذا يتضمن مخاطر استقطاب الإيرادات التي تغذيها العولمة، والمشهد الإعلامي المشتت، وحالات الاعتماد المفرط على إيرادات الانتقالات”.

وحذر التقرير من أن الأرباح من البث التلفزيوني، تسببت في زيادة الرواتب بنسبة 9.4 في المئة، أي ما يوازي 1.2 مليار يورو، وهي أكبر زيادة في الإيرادات، وأن أندية الدوري الإسباني مسؤولة عن 332 مليون يورو في هذه الزيادة.

واستهلكت الرواتب نسبة 64 في المئة من الإيرادات، وقال التقرير إنه “أكثر من أي صناعة أخرى”.

وأضاف التقرير “اليويفا سيراقب هذا الأمر بعناية، إذ أن أي زيادة أخرى في الرواتب في 2019 ستستهلك الأرباح”.

ولم تكن الانتقالات ضمن إحصاءات الإيرادات، إذ أنها تأتي في تقرير منفصل عن بيع الأملاك، رغم أن العديد من الأندية تعتمد على ذلك في إيراداتها.

وقال الاتحاد الكروي الأوروبي إن إجمالي دخل الأندية، وصل إلى ستة مليارات يورو من الانتقالات، بزيادة بنسبة 25 في المئة.

وأوضح أن الأندية في البرتغال وفرنسا وبلجيكا، تعتمد على الانتقالات في إيراداتها، وأنها وصلت إلى 50 في المئة على الأقل.

وحذر “الأندية التي تبيع اللاعبين أصبحت أكثر اعتمادا على الانتقالات، لتغطية رواتب لاعبيها ومصاريف أخرى.. هذا الاعتماد المفرط ربما يؤدي إلى مخاطر”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يحرم مانشستر سيتي من المشاركة في المنافسات الأوروبية

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم معاقبة نادي مانشستر