أخبار دولية

الأمم المتحدة تختار صلاح أول سفير لإحدى شبكات تعليم اللاجئين

وقع الاختيار على النجم محمد صلاح ليكون أول سفير لبرنامج لتعليم اللاجئين يستهدف أعداد ضخمة من صغار السن.. وسيتم تنفيذه في مصر. وكانت مجلة “تايم” الأمريكية قد اختارته في 2019 ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.

وقع الاختيار على نجم كرة القدم المصري الدولي محمد صلاح مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي ليكون أول سفير لبرنامج “شبكة التواصل المدرسي الفوري” لتعليم اللاجئين، والذي يساعد اللاجئين صغار السن من خلال توفير مادة تعليمية ذات جودة.

وتم تنفيذ هذا البرنامج في 2013 بالتعاون بين شركة “فودافون” للاتصالات والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بهدف تقديم وسيلة اتصال عبر الإنترنت للاجئين صغار السن والمجتمعات التي تحتضنهم ومعلميهم وإمدادهم بمواد علمية رقمية من أجل تحسين جودة التعليم في بعض المجتمعات المهمشة بأفريقيا.

وحتى الآن، أفاد هذا البرنامج أكثر من 86 ألف و500 طالب وأكثر من ألف معلم، حيث ضمن للاجئين والأطفال في هذه المجتمعات بأفريقيا فرص الوصول لتعليم معتمد وذي جودة. وتوجد حالياً 36 شبكة تواصل مدرسي فوري في ثماني معسكرات وتجمعات للاجئين بكينيا وتنزانيا والكونغو الديمقراطية وجنوب السودان.

ويسعى القائمون على البرنامج الوصول بالعدد إلى 255 مدرسة قبل حلول عام 2025 كما يسعى القائمون على البرنامج تنفيذه على اللاجئين في مصر للمرة الأولى.

وقال صلاح: “انضممت إلى هذا البرنامج لسد الفجوة التعليمية بين اللاجئين ونظرائهم في نفس السن”، مشيراً إلى أن البرنامج يستهدف أعداد ضخمة من صغار السن في القارة الأفريقية وأنه سيتم تنفيذه الآن في مصر.

ويذكر أن الاختيار وقع على صلاح ليكون أول سفير للبرنامج لارتباطه بعدد من المشروعات الخيرية والتي تخدم الإنسانية طبقاً لما ذكرته مجلة “تايم” الأمريكية في 2019 لدى اختياره ضمن أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق