أخبار دولية

فيروس كورونا يطيح بأولى ضحاياه في فريق برشلونة

كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن إصابة أحد أعضاء نادي برشلونة الإسباني، بفوروس كورونا المستجد كوفيد19، بالرغم من الخطوات الإحترازية التي اتخذها النادي من أجل حماية لاعبيه وجميع أعضائه.

ورغم أنه لم يتم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا داخل نادي برشلونة خلال الأيام القليلة الماضية، إلا أن التقارير الصحفية تشير إلى أن أحد المسؤولين ظهرت عليه أعراض الوباء الذي اجتاح العالم مؤخراً.

وبحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن فيروس كورونا أصاب أندري كوري، كشاف النادي الكتالوني في البرازيل وأمريكا الجنوبية، حيث ظهرت عليه أعراض الحمى وضيق في التنفس، ولكن حالته مستقرة وليس بحاجة إلى دخول المستشفى.

وحسب نفس المصدر فمن المرجح أن يكون كوري قد تعرض للإصابة بالفيروس، عندما كان في مدينة بورتو أليجرينزي بجنوب البرازيل، حيث أصيب رئيس نادي جريميو بورتو أليجرينزي، مارسيلو ميديروس بهذا الوباء قبل أيام.

ويُعد أندري كوري أحد مهندسي صفقات برشلونة في أمريكا الجنوبية، حيث ساعد النادي الكتالوني على ضم العديد من اللاعبين المرموقين هناك، أمثال نيمار دا سيلفا وأرتور ميلو.

يذكر أن نادي برشلونة، يلعب دوراً كبيراً في مكافحة جائحة كورونا، من خلال توعية المواطنين بضرورة الالتزام بالتواجد في المنزل، كما أنه وضع منشآته ومرافقه تحت تصرف الحكومة في إقليم كتالونيا.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق