أخبار دولية

فيرديناند: “شعرت بالإذلال بعد الهزيمة أمام برشلونة في نهائي الأبطال”

أفصح المدافع الإنجليزي المعتزل، ريو فيرديناند، لاعب فريق مانشيستر يونايتد الإنجليزي السابق، عن المشاعر التي عاشها عقب نهائي دوري أبطال أوروبا أمام فريق برشلونة الإسباني سنة 2011.

وكشف فيرديناند، عن المشاعر السلبية التي اختبرها في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2011 ضد برشلونة، مشيراً إلى انه شعر بالخجل والإذلال بسبب التفوق الكبير للفريق الكاتالوني على الصعيد الفني.

وقال فرديناند في تصريحات لموقع كوبا90: “برشلونة علمنا درساً قاسياً في ويمبلي، لقد رأيتهم يرفعون الكأس، كان غيغز وسكولز يقفان هناك مغلقين أفواههم، لقد شعرت بالإذلال”.

وأكد المدافع الإنجليزي السابق، أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل من الساحر البرازيلي رونالدينيو، من حيث الحسم وتعدد الأدوار، رغم تأكيده على براعة كلاهما.

وأوضح فيرديناند قائلا: “ميسي قاتل، رونالدينيو أيضاً خارق للطبيعة، إنه ساحر، لكن ميسي يفعل كل شيء، وهناك دائماً هدف أو تمريرة حاسمة في نهاية المطاف”.

جدير بالذكر أن مانشتر يونايتد كان قد تواجه مع فريق برشلونة الإسباني، في نهائي دوري أبطال أوروبا سنة 2011، على أرضية ملعب ويمبلي، وحقق ليونيل ميسي ورفاقه فوزاً ساحقاً من حيث الأداء بنتيجة 3-1، وسجل حينها أهداف البرسا كل من بيدرو رودريغز وميسي وديفيد فيا، بينما سجل للشياطين الحمر واين روني.


زر الذهاب إلى الأعلى