أخبار دولية

نوير يعبر عن غضبه اتجاه إدارة الفريق البافاري

أقر حارس وقائد بايرن ميونيخ، الدولي الألماني مانويل نوير، أنه يشعر بالغضب نتيجة ما يسرب من تفاصيل متعلقة بالمفاوضات بشأن تمديد عقده مع بطل ومتصدر الدوري الألماني لكرة القدم.

ولم يكن بطل مونديال 2014 راضيا عن تسريب تفاصيل المفاوضات إلى وسائل الإعلام، موضحا في حديث نشرته صحيفة “بيلد” المحلية: “المحادثات التي أجريتها منذ وجودي هنا كانت سرية.. لم يسرب أي شيء على الإطلاق. لكن الآن، تظهر باستمرار تفاصيل المفاوضات الحالية في وسائل الإعلام، وغالبا ما تكون غير صحيحة، هذا يثير غضبي. لم أعتد على هذا الشيء في بايرن”.

ويأتي  وذلك في ظل ما تؤكده وسائل الإعلام عن توقف المفاوضات بين الحارس البالغ من العمر 34 عاما والنادي البافاري. ويبدو أن الطرفين مستعدان من حيث المبدأ لتمديد العقد الذي ينتهي في يونيو 2021، لكن بشروط مختلفة تماما.

وفي حال فشلت المفاوضات بينهما، قد يغادر نوير “أليانز أرينا” هذا الصيف، وسط اهتمام بضمه من قبل مانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين، بحسب “كيكر”.

وأشارت مجلة “كيكر” الأسبوع الماضي إلى “أن الرغبة في استئناف المفاوضات ضعيفة للغاية. قد يستغرق الأمر أسابيع أو حتى شهور قبل اتخاذ قرار نهائي. هناك تصلب في المواقف حاليا”.

ووفقا للصحف الألمانية، يطالب نوير بتمديد عقده حتى 2025، لكن بايرن ليس مستعدا للذهاب إلى أبعد من عام 2023، أي أنه مستعد لإبقاء الحارس في الفريق حتى السابعة والثلاثين من عمره، وليس أبعد من ذلك.


زر الذهاب إلى الأعلى