أخبار دولية

نجمي يوفنتوس يرفضان العودة لإيطاليا

رفض نجمي فريق يوفنتوس الإيطالي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني غونزالو هيغوايين، العودة لإيطاليا وذلك لخوفهما من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد.

وكشفت وسائل إعلام إيطالية، أن رونالدو رفض طلب فريقه بالعودة إلى إيطاليا قبل صدور قرار رسمي بشأن مصير الموسم الحالي، فيما يفضل هيغوايين، البقاء في الأرجنتين وقرر تأجيل أو إلغاء عودته إلى إيطاليا.

وحسب موقع “كالتشيو ميركاتو”، فإن رونالدو الذي يقضي حاليا فترة العزل الصحي في مسقط رأسه بجزيرة ماديرا البرتغالية، يرفض العودة إلى إيطاليا قبل صدور قرار رسمي بشأن مصير الموسم الحالي.

وتابع نفس المصدر، أنه سيتعين على رونالدو، في حال موافقته على العودة إلى إيطاليا، الخضوع لفترة الحجر الصحي التي ستستمر لمدة أسبوعين، للتأكد من سلامته قبل انخراطه في التدريبات الجماعية المحتملة لليوفي.

في حين أشارت “سكاي سبورت”، أن هيغوايين لا ينوي العودة للبلد الأوروبي، حيث يريد البقاء في الأرجنتين مع والدته المصابة بالسرطان.

وتابع نفس المصدر، أن المهاجم الأرجنتيني، قد يتخلى عن اليوفي سواء اكتمل الموسم أو ألغي تماما، وسط تكهنات بانتقاله للدوري القطري أو الأميركي في الموسم المقبل.

وأشارت وسائل إعلام إيطالية، أن فريق السيدة العجوز، طلب من لاعبيه الذين غادروا إيطاليا، بسبب فيروس كورونا، العودة إلى تورينو، اليوم وغدا، تحسبا لاستئناف التدريبات.

كما أشارت تقارير إعلامية في وقت سابق، إلى أن رابطة الدوري الإيطالي، تدرس إمكانية عودة المسابقات الكروية الإيطالية يومي 27 و28 ماي المقبل، بإجراء مباراتي الإياب للدور نصف النهائي لمسابقة الكأس، الأولى بين يوفنتوس وميلان، والثانية بين نابولي وإنترميلان، على أن تستأنف منافسات الدوري يوم 31 ماي من أجل إنهاء الموسم في الثاني من غشت.


زر الذهاب إلى الأعلى