أخبار دولية

الداخلية الإيطالية تمكن الفرق من استئناف التداريب الفردية من يوم غد

أصدرت وزارة الداخلية الإيطالية، اليوم الأحد، قرارا رسميا يسمح باستئناف التمارين الفردية لجميع الرياضات اعتبارا من غد الاثنين، بما فيها الجماعية ككرة القدم، بالموازاة مع بدء مرحلة تخفيف القيود المفروضة بسبب تفشي فيروس كورونا.

وقالت الوزارة في قرارها، إن فرق الدوري الإيطالي يمكنها القيام بتمارين فردية، اعتبارا من غد الاثنين، في خضم معركة إيطاليا لتطويق أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وسبق أن أعلنت السلطات أنها ستسمح باستئناف التدريبات للرياضات الجماعية في 18 ماي الحالي، المقابل بدء تدريبات الرياضات الفردية في الرابع من الشهر الجاري ، الموعد المقرر لبدء تخفيف إجراءات الإغلاق التام. لكن مناطق عدة، بما فيها اميليا-رومانيا الشمالية التي تعتبر من المناطق الأكثر تضررا بفيروس كورونا، قدمت أمس السبت رأيا إيجابيا حول فتح مراكز التدريب بدءا من الاثنين وسمحت للأندية بفتح ملاعبها الخارجية للاعبين الراغبين بخوض التمارين، مع احترام معايير التباعد الاجتماعي والمسافة الآمنة.

من جهته، أوضح نادي بولونيا أن الملاعب الخارجية ستكون متاحة بدءا من بعد غد الثلاثاء، فيما رأى نادي بارما انه “بدءا من الأسبوع المقبل” ستكون التمارين متاحة فقط “للراغبين” في خوضها و”للتمارين الفردية”.

وتنتظر رابطة الدوري الايطالي قرارا من الحكومة بشأن السماح لها باستئناف الموسم المعلق منذ التاسع من مارس الماضي من عدمه ، مع تبقي 12 مرحلة على نهايته.

وكررت أندية الدوري أول أمس الجمعة رغبتها بإنهاء الموسم الكروي، في حال سمحت بذلك السلطات الرسمية التي يتوقع أن تتخذ قرارها في الأيام القليلة المقبلة، رغم تصريح وزير الرياضة فينتشنزو سبادافورا يوم الأربعاء الماضي أن الطريق “يضيق أكثر فأكثر” بشأن استئناف المباريات.

وكان رئيس الاتحاد الإيطالي للعبة غابرييلي غرافينا أكد أنه لن “يوقع أبدا على نهاية البطولات” التي ستكون، بحسب قوله، بمثابة “موت الكرة الإطالية”. وقدر الاتحاد خسائر كرة القدم الايطالية بنحو 900 مليون أورو من إيرادات حقوق البث التلفزيوني، تذاكر المباريات و عقود الرعاية والتسويق.


زر الذهاب إلى الأعلى