أخبار دولية

مهاجم يوفنتوس وميلان السابق يعلن اعتزاله

أعلن المهاجم الإيطالي أليساندرو ماتري، أمس الأربعاء، اعتزاله كرة القدم بشكل نهائي، بعد مسيرة استمرت لـ17 عام، دافعا خلالها على ألوان العديد من الأندية الإيطالية الكبيرةن على غرار يوفنتوس وميلان.

وقال ماتري في تصريحات نقلتها شبكة “سكاي سبورت” الإيطالية: “لقد جعلت أحلامي تتحقق، سأفتقد حياتي كلاعب كرة قدم.. لم أكن أعتقد أنني كنت سأحصل على مهنة مثل تلك التي حصلت عليها، لم أفكر أبدا في أنني سأفوز بثلاث ألقاب للدوري الإيطالي، لا يمكنني الشكوى من مسيرتي”.

وتابع ماتري عن سبب اعتزاله: “افتقدت التحفيز في الـ6 أشهر الأولى مع بريشيا، وكانت ردود الفعل على أرض الملعب سلبية.. ليس من شخصيتي أن أبقى في ساحة حيث لا يمكنني تقديم ما أحتاجه، وبعد أن أطلق سراحي، هناك عدد قليل من العروض التي وصلتني ولم أقتنع بأي منها”.

وكان ماتري قد فسخ تعاقده مع فريق بريشيا خلال شهر يناير الماضي، ليصبح لاعبا حرا، قبل أن يعلن اعتزاله كرة القدم.
وبدأ ماتري مسيرته في ميلان، قبل أن ينتقل لفريق كالياري بين عامي 2007 و2011، كما لعب ليوفنتوس وفاز معه بـ6 ألقاب بواقع 3 للدوري الإيطالي ولقبي كأس سوبر، ولقب وحيد للكأس، بالإضافة لتمثيله أندية أخرى مثل فيورنتينا، جنوى، لاتسيو، ساسولو وبريشيا.


زر الذهاب إلى الأعلى