أخبار دولية

ثلاثية فيرنر تقود لايبزيغ لفوز ساحق في البونديسليغا

في ختام الجولة 27 بالبوندسليغا، استعاد لايبزيغ المركز الثالث بفوز ساحق على ماينز بفضل تألق مهاجمه تيمو فيرنر، فيما واصل شالكه عدم تذوقه طعم الفوز لتسع مباريات على التوالي. هنا نتائج أهم مباريات تلك الجولة وترتبيب الفرق.

حقق لايبزيغ فوزا كبيرا على مضيفه ماينز بنتيجة 5- صفر في الجولة السابعة والعشرين من الدوري الألماني الذي يُستَكمل خلف أبواب موصدة بسبب تداعيات جائحة كورونا.

وضرب لايبزيغ بقوة الأحد ضد ماينز الذي سبق له أن مني ذهابا بنتيجة مذلة أمام فريق المدرب الشاب يوليان ناغيلسمان قوامها ثمانية نظيفة، بينها ثلاثية لتيمو فيرنر الذي كرر هذا الأمر اليوم أيضا، إلى جانب هدفين لكل من يوسف بولسن و مارسيل سابيتسر.

ورفع لايبزيغ رصيده الى 54 نقطة واستعاد المركز الثالث من باير ليفركوزن (حسم السبت مواجهته القوية مع مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 3-1)، بفارق 7 نقاط عن بايرن المتصدر (فاز السبت على اينتراخت فرانكفورت 5-2) و3 نقاط عن دورتموند الثاني (فاز على فولفسبورغ 2-صفر)، فيما تجمد رصيد ماينز عند 27 في المركز الخامس عشر بفارق 4 نقاط عن منطقة الخطر.

ورفع فيرنر رصيده الى 23 هدفا، في المركز الثاني على لائحة هدافي هذا الموسم خلف المهاجم البولندي لبايرن ميونيخ روبرت ليفاندوفسكي (27 هدفا).

وفي مباراة أخرى الأحد، حقق أوغسبورغ فوزا كبيرا على شالكه بنتيجة 3- صفر في أول مباراة له بقيادة مدربه الجديد هايكو هيرليش، ليواصل المضيف بذلك تحقيق سلسلة نتائجه المتواضعة، التي يرجح أن تزيد الضغط على مدربه ديفيد فاغنر. وهي الخسارة الثانية تواليا بعد سقوطه السبت الماضي برباعية نظيفة أمام مضيفه بوروسيا دورتموند.

ويعود الفوز الأخير لشالكه إلى 17 يناير الماضي، وكان على ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 2 -صفر في الجولة الثامنة عشرة، وبهذا يكون شالكه خاض تسع مباريات في الدوري الألماني دون أي فوز. في المقابل، تذوق أوغسبورغ طعم الفوز للمرة الأولى بعد أربعة هزائم متتالية.

ويحتل شالكه المركز الثامن برصيد 37 نقطة، بينما تقدم أوغسبورغ الى المركز الثاني عشر مع 30 نقطة.

وفي آخر مباريات هذه الجولة، أفلت كولونيا من الهزيمة على ملعبه أمام ضيفه فورتونا دوسلدورف وتعادل معه 2 / 2 اليوم الأحد. ورفع كولونيا رصيده إلى 34 نقطة في المركز العاشر كما رفع فورتونا دوسلدورف رصيده إلى 24 نقطة في المركز السادس عشر.

وتقدم فورتونا دوسلدورف بهدفين سجلهما كينان كرامان وإيريك تومي في الدقيقتين 41 و61 لكن كولونيا أفلت من الهزيمة وأدرك التعادل بهدفين خلال آخر ثلاث دقائق من المباراة سجلهما أنطوني موديست وجون كوردوبا. وجاء ذلك بعد أن أهدر مارك ألكسندر أوت فرصة تسجيل هدف من ضربة جزاء لكولونيا في الدقيقة

وأصبح الدوري الألماني أول بطولة كبرى تستأنف نشاطها في الأسبوع الماضي لكن المباريات تقام بدون جمهور وخلف أبواب مغلقة بعد توقفها لأكثر من شهرين جراء تفشي فيروس كورونا.


الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق