أخبار دولية

هولندا تسمح بعودة الجماهير للمدرجات بشروط صارمة

حددت رابطة الدوري الهولندي لكرة القدم، يوم 12 من شتنبر المقبل، كموعد لانطلاقة الموسم الكروي 2020/2021، مع إمكانية السماح لعودة الجماهير إلى مدرجات الملاعب.

وأعلن رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، اليوم الخميس، أنه سيسمح لعدد محدود من المشجعين بحضور مباريات الدوري المحلي، ضرورة احترام آلجماهير لشرط واحد وهو عدم الهتاف والصياح حيث قال: “أن الهتاف والصياح سيكون محظورا في المدرجات، لأن ذلك سيزيد من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا بين المشجعين”.

وأضاف: “إذا كان المشجعون يغنون ويصرخون، فإن احتمال الإصابة بفيروس كورونا سيكون مرتفعا للغاية.. رأينا هذا في مباراة بيرغامو”، في إشارة إلى المواجهة التي جمعت أتلانتا الإيطالي وضيفه فالنسيا الإسباني، يوم 19 فبراير الماضي، في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، حيث رصدت إصابات عديدة في صفوف المشجعين الإيطاليين، والتي كانت أحد أبرز أسباب انتشار فيروس كورونا المستجد في إيطاليا.

 

وستكون مواجهة المنتخب الهولندي ضد ضيفه البولندي، يوم 4 سبتمبر المقبل، في إطار منافسات دوري الأمم الأوروبية، الأولى التي ستقام في هولندا مع التدابير التقييدية الجديدة.

وسيكون من الصعب على الجماهير العاشقة لكرة القدم والمعتادة على التشجيع بصخب، الالتزام بالتعليمات والتدابير الجديدة، لا سيما وأن الكثير من المشجعين، يعتقدون أن الهتاف والصياح وغناء الأهازيج، هي من يصنع الفرحة في المدرجات قبل أن يصنعها اللاعبون على أرضية الملعب.


زر الذهاب إلى الأعلى