أخبار دولية

مقتديا بسواريز.. مدافع لاتسيو يعض لاعب ليتشي في كتفه ويتلقى البطاقة الحمراء

رويترز

تعرضت آمال لاتسيو الضئيلة في الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم لضربة قاضية عندما خسر 2-1 أمام مستضيفه ليتشي المهدد بالهبوط وزاد إحباطه عندما عض المدافع الإسباني باتريك أحد منافسيه ليُطرد قرب النهاية يوم الثلاثاء.

وألغى الحكم هدفا مبكرا لليتشي، صاحب أسوأ دفاع بين أندية الدوري، بعد لمسة يد بسيطة، وأهدر ركلة جزاء لكنه رغم ذلك أنهى سلسلة من ست هزائم متتالية ليبتعد عن منطقة الهبوط بفضل هدفين من خوما بابكر وفابيو لوسيوني.

وانتهت المباراة، التي شهدت الكثير من الأحداث المثيرة وبدأت بهدف مبكر للاتسيو عبر فيليبي كايسيدو، بعد احتساب عشر دقائق وقت محتسب بدل الضائع شهدت طرد باتريك بعدما أظهرت الإعادة التلفزيونية أنه عض ذراع جوليو دوناتي ليدخل بعدها العديد من لاعبي الفريقين في نقاش حاد.

وظل لاتسيو، الذي يعاني من تشكيلة محدودة أثرت عليها الإصابات، بعيدا عن يوفنتوس المتصدر بفارق سبع نقاط بعد خسارته الثالثة في خمس مباريات منذ استئناف المسابقة.

ويخوض يوفنتوس مباراة مهمة على أرض ميلان في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

ويبتعد ليتشي بفارق نقطة واحدة عن ثلاثي منطقة الهبوط لكنه خاض مباراة أكثر من جنوة صاحب المركز 18 الذي سيستضيف نابولي يوم الأربعاء.

وشهدت المباراة أحداثا مثيرة منذ البداية إذ أطلق ماركو مانكوسو تسديدة قوية بقدمه اليسرى استقرت في الزاوية العليا لمرمى لاتسيو لكن الحكم ألغى الهدف بعد مراجعة حكم الفيديو بداعي لمس الكرة يد مانكوسو عندما كان يحاول السيطرة عليها عند دائرة المنتصف.

وبعدها مباشرة تقريبا انزلق جابرييل حارس ليتشي عندما كان يحاول إبعاد الكرة عن منطقة الجزاء لتصل إلى ماركو بارولو ليضعها كايسيدو في الشباك الخالية في الدقيقة التاسعة.

لكن دفاع لاتسيو ترك بابكر بدون رقابة ليحول تمريرة فيليبو فالكو العرضية برأسه في الشباك بعد نصف ساعة ثم تسبب في ركلة جزاء لفريقه في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول أهدرها مانكوسو.

وارتطمت تمريرة عرضية من ماركو كالديروني في ذراع باتريك حيث حاول منع الكرة لكن الحكم أشار إلى ركلة جزاء وبينما يستعد مانكوسو لتنفيذ الركلة قرر الحكم مراجعة الواقعة.

وأكد الحكم قراره بعد دقيقتين من المراجعة لكن مانكوسو أطاح بالكرة أعلى المرمى.

ولم يمر وقت طويل حتى أضاف لوسيوني هدف الفوز لليتشي من ضربة رأس أيضا إثر ركلة ركنية بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني.

وعوض جابرييل خطأه المبكر عندما أنقذ مرماه من محاولات من لويس البرتو وبوبي أديكاني وسيرجي ميلينكوفيتش-سافيتش بينما أنقذ دفاع ليتشي ضربة رأس من لويس فيليبي مدافع لاتسيو من على خط المرمى.


زر الذهاب إلى الأعلى