أخبار دولية

بعد الجدل الواسع حول التحكيم.. الاتحاد الإسباني يرد

وكالات

أكد رئيس اللجنة الفنية للحكام في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، كارلوس فيلاسكو كاربايو، أن عام 2020 شهد أخطاء تحكيم أقل من أي وقت مضى في إسبانيا، مشيرا إلى أن تقنية الفار ساعدت في تصحيح المزيد من الحوادث مقارنة بالموسم السابق.

وقال كاربايو في مؤتمر صحفي لتقديم تقييم ذاتي لأداء التحكيم إنه: “من الناحية الموضوعية، كانت معدلات الصواب مرتفعة للغاية، أعلى من الموسم السابق”.

وأوضح أن خاصية التحكيم عبر الفيديو “ساهمت في تصحيح أكثر من 150 خطأ”.

ووفقا للبيانات التي قدمها إلى جانب مدير مشروع “فار”، كارلوس كلوس جوميز، ارتفع معدل الدقة بعد تدخل التحكيم عبر الفيديو بنسبة 6.18%.

وفي هذا الصدد، أوضح أن “الحكام قاموا بعملهم في مناخ من التوتر والنقد أعلى بكثير مما تبرره حقيقة كل جولة”.

وتابع: “يجب الاعتراف بأن الفار يخطئ، في مناسبات قليلة جدا، لكن ذلك يحدث”.

وتقدر اللجنة أنه من بين عدد مرات اللجوء إلى الـ”فار” بواقع 156، كان هناك 6 لم يكن ينبغي أن تتدخل فيها.

وطالب الجميع بالتزام الاحترام وخفض لهجة الانتقادات بعد تلك التي تلقتها اللجنة خاصة في الفترة الأخيرة من الموسم، وأكد أن إسبانيا لديها “أحد أفضل أنظمة التحكيم في العالم وأن خاصية التحكيم عبر الفيديو في إسبانيا من بين الأفضل في العالم”.


زر الذهاب إلى الأعلى