أخبار دولية

تأخر عودة الثنائي الكونغولي يؤرق بال المسؤولين والأنصار

تعثرت محاولات إعادة الثنائي الكونغولي، فابريس نغوما وبين مالونغو، العالقان في بلديهما، بسبب الوضعية خاصة بجائحة “كورونا”، وتشديد قيود السفر الدولي.

وأصبح تأخر عودة الثنائي إلى المغرب، الملف الذي يؤرق بال مسؤولي الرجاء وكذا الأنصار على حد سواء، في ظل التزام الفريق بمباريات البطولة الوطنية المتوالية وفق برمجة استثنائية، ما قد يؤثر على مردود النادي الذي يحتاج إلى جميع لاعبيه لتخطي التحدي الذي يواجهه.

وحاول الرجاء بالتنسيق مع اللاعبين تحديد إحدى الرحلات غير المباشرة للعودة إلى المغرب، إلا أن السلطات الكونغولية منعت الثنائي من السفر، بسبب بعض الإجراءات التي لم يتم تحديدها بعد.

في حين يبقى الترقب قرين جماهير الرجاء التي تمني النفس في عودة اللاعبين في القريب، خاصة وأنهما من ركائز تشكيلة الفريق، والأخير في حاجة إليهما للمنافسة على البطولة الوطنية قبل استئناف معركة أبطال إفريقيا.



زر الذهاب إلى الأعلى