أخبار دولية

سعال اللاعب المتعمد في الملعب قد يتسبب بطرده

سيكون لاعبو كرة القدم عرضة للطرد من أرض الملعب في الموسم المقبل، في حال تعمدوا السعال بوجه خصومهم أو الحكام، في ظل الإجراءات المتخذة لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، وفق قواعد مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (ايفاب) والاتحاد الإنجليزي للعبة.

وأشار “ايفاب” إلى أن القرار متروك للحكم لاعتبار ما إذا كان السعال متعمدا من عدمه، إذ صنف المجلس السعال المتعمد في فئة “استخدام لغة و/أو ايماءات مسيئة ومهينة وبذيئة”.

وأضاف: “كما هو الحال في جميع التصرفات المسيئة، يجب على الحكم إصدار حكم بشأن طبيعة التصرف، إذا كان من الواضح أنه غير متعمد، فلن يتخذ الحكم أي إجراء ولا حتى إذا حدث “السعال” على مسافة بعيدة بين اللاعبين”.

وستكون أي عقوبة تبعا لتقدير الحكم الذي يدير المباراة، وأوضح البيان أنه “إذا كانت واقعة غير متعمدة بشكل واضح لن يتخذ الحكم أي قرار”.

وجرى اتخاذ هذه الخطوة تماشيا مع الإجراءات الاحترازية المتبعة لمكافحة فيروس كورونا المستجد،  وستدخل إرشادات الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم حيز التنفيذ على الفور لدى فئات الصغار والناشئين.

وجاء في مستند صادر عنه “إن لم يكن التصرف قاسيا بما يكفي ليستحق طرد، فيمكن إصدار تحذير بشأن السلوك غير الرياضي”.

وبعد توقف المباريات في غالبية الدوريات قرابة ثلاثة أشهر بسبب تفشي “كوفيد-19″، استأنفت غالبية المنافسات وفق بروتوكولات صحية صارمة وخلف أبواب موصدة للتجنب دون تفشي الفيروس، ومن المتوقع أن تستمر الامور على هذا النحو أقله في الفترة الاولى من الموسم المقبل.

 


زر الذهاب إلى الأعلى