أخبار دولية

فاتي يدخل تاريخ الكرة الإسبانية بهدفه في مرمى أوكرانيا

دخل الإسباني أنسوماني فاتي، نجم فريق برشلونة الشاب، تاريخ كرة القدم في إسبانيا، وذلك بعد المباراة التي جمعت منتخب بلاده أمس، بمنتخب أوكرانيا، صمن منافسات دوري الأمم الأوروبية.

وتمكن فاتي من إحراز باكورة أهدافه رفقة الماتادور الإسباني، مساهما بذلك في فوز بلاده بنتيجة 4 أهداف دون مقابل، وذلك بعدما أحرز الهدف الثالث في الدقيقة 32 من زمن الشوط الأول.

وبهدفه في مرمى أوكرانيا، أصبح فاتي أصغر لاعب يسجل هدفا بقميص المنتخب الإسباني على مدار التاريخ، وذلك بعمر 17 عاما و311 يوما، ليكتب بذلك إسمه في تاريخ الكرة الإسبانية، كما فعل سابقا رفقة فريقه برشلونة.

وكان لاعب برشلونة الصاعد، قد سجل ظهوره الأول بقميص إسبانيا خلال مواجهة ألمانيا، يوم الخميس الماضي، ليصبح أصغر لاعب يظهر بقميص “لاروخا” منذ عام 1936.

وكان مهاجم برشلونة الشاب قد شارك اللقاء في التشكيلة الأساسية للماتادور لأول مرة، ونجح في تسجيل الهدف الأول له والثالث لمنتخب بلاده، في الدقيقة 32 من زمن الشوط الأول، وحصل على ضربة جزاء، ترجمها زميله المدافع سيرخيو راموس، إلى هدف التقدم، في الدقيقة الثالثة من انطلاق صافرة البداية.

جدير بالذكر أن فاتي كتب اسمه في تاريخ برشلونة، في غشت 2019، عندما بات أصغر لاعب في تاريخ النادي يسجل هدفا في الدوري أمام أوساسونا وعمره 16 عاما.


زر الذهاب إلى الأعلى