أخبار دولية

لاعب المنتخب الألماني ينهي مسيرته الدولية بعيداً عن الأضواء

كشف تقرير لمجلة “كيكر” الألمانية اليوم الخميس (15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020) أن لاعب المنتخب الألماني يوناس هكتور قد اعتزل اللعب مع المنتخب الألماني. وبحسب تقرير المجلة الرياضية فإن قائد نادي كولونيا الألماني أبلغ  مدرب المنتخب الألماني يواخيم لوف  بقراره الاعتزال قبل جولة المباريات الدولية في سبتمبر/ أيلول الماضي، كما أن اللاعب البالغ 30 عاماً أبلغ مسؤولي النادي الكولوني بقراره في يوليو/ تموز الماضي.

طريقة اعتزاله بهدوء، تناسب طبيعة اللاعب الألماني الذي حرص دائماً على تجنب الأضواء، كما تصفه “كيكر”، والتي كشفت أن لوف كان يعتزم الاعتماد عليه في مركز الظهير الأيسر خلال مباريات دوري الأمم الأوروبية، حيث لا توجد أمامه الكثير من الخيارات لشغله. لكن يبدو أن قرار هيكتور بالاعتزال قد قطع الطريق على لوف.

وكان هيكتور قد ظهر للمرة الأولى في صفوف المنتخب الألماني  في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014 في مباراة تأهيلية لأمم أوروبا ضد جبل طارق كبديل لإيرك دورم، حين فاز المانشافت برباعية نظيفة. وكانت هذه هي المباراة الوحيدة التي يدخلها بديلاً، أما مبارياته الـ 42 بقميص المانشافت فقد كان مكانه في التشكيلة الأساسية.

ومن موقع المدافع سجل هيكتور ثلاثة أهداف لصالح ألمانيا (هدف في شباك إيطاليا وهدفان في مرمى سان مارينو)، كما أنه قدم 12 تمريرة حاسمة، ولم يتلق أي بطاقة صفراء أو حمراء في مسيرته مع المنتخب.

ولا ينسى مشجعو المانشافت كيف سدد ركلة الترجيح الحاسمة أمام إيطاليا بعد أن احتكم الفريقان إلى ضربات الترجيح في ربع نهائي أمم أوروبا 2016، ليخسر المانشافت في الدور اللاحق أمام فرنسا، التي خسرت بدورها النهائي أمام البرتغال.

وكانت آخر مرة ظهر فيها هيكتور في صفوف المنتخب في مباراته ضد أيرلندا الشمالية في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 ، عندما ساهم في الفوز بستة أهداف مقابل هدف يتيم.

 


زر الذهاب إلى الأعلى