أخبار دولية

رسائل الوداع تتقاطر ونابولي يعلق بـ: “حان وقت البكاء وستكون هناك كلمات فيما بعد”

خلف رحيل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، دييغو أرماندو مارادونا، حزنا كبيرا، لما خلفه من إنجازات وأظهره من مستويات، كانت سببا في تعلق عدة متابعين بكرة القدم، في القرن الماضي.

وعقب اندلاع خبر وفاته، اليوم الأربعاء، تقاطرت رسائل الوداع المعبرة عن حزن فراق النجم الأرجنتيني السابق، إذ أجمع مناصرون وخصوم سابقون على أسفهم الشديد على رحيل صاحب الـ60 السنة.

وتفاعل برشلونة مع وفاة لاعبه السابق، واضعا صورة مارادونا بقميص برشلونة مرفوقة بـ”شكرا على كل شيء دييغو”، كما خرج ريال مدريد بدوره، ببيان رسمي يعلن فيه أسفه الشديد وحسرته على فراق الأسطورة.

وعلق النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو على موت مارادونا كاتبا على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي: “أودع صديقا والعالم يودع عبقريا لا مثيل له”.

كما أعرب ميسي عن حزنه الشديد على فراق مدربه السابق في المنتخب الأرجنتيني كاتبا: “يوم حزين للغاية لجميع الأرجنتينيين وكرة القدم، احتفظ بكل اللحظات اللطيفة التي مررت به معه وأردت أن أغتنم هذه الفرصة لأرسل تعازيّ لجميع أفراد عائلته وأصدقائه”.

وبدوره وشح نابولي شعاره باللون الأسود وعلق على رحيل لاعبه السابق صانع مجده: “الكل يتوقع كلامنا، لكن ما الكلمات التي يمكننا استخدمها للألم، حان وقت البكاء، ثم ستكون هناك وقت للكلمات”.


زر الذهاب إلى الأعلى