أخبار دولية

صديقه: “مارادونا ترك نفسه يموت.. لم تكن له رغبة في العيش”

أكد صديق ومدير أعمال الراحل، دييغو أرماندو مارادونا، ستيفانو سيسي، أن “الأسطورة” أهمل صحته في الفترة الماضية وترك نفسه ليموت.

وقال سيسي في تصريح نقله موقع “فوتبول إيطاليا” إن مارادونا عانى من ضغوطات ومشاكل عائلية في الآونة الأخيرة، جعلته متعبا دون أن يهتم بصحته الجسدية والنفسية، مشيرا إلى أنه لم تكن له رغبة في العيش.

وتابع: “الفوضى العائلية التي أحاطت بمارادونا، تعني أنه لم ينعم بالسلام الحقيقي، وحتى الآن بعد وفاته ما زالوا يمزقون شعر بعضهم البعض”.

وواصل مدير الأعمال، “على الأقل يمكنه الآن أن يكون مع من يحبهم، والده ووالدته، الآن دييغو في سلام”.

وتوفي مرادونا يوم الأربعاء الماضي، عن عمر ناهز الـ60 سنة، إثر تعرضه لأزمة قلبية وهو متواجد في منزله.


زر الذهاب إلى الأعلى