أخبار دولية

هاتف وقلة احترام.. أزمة صامتة أخرجت فينيسيوس من حسابات زيدان

وكالات

خرج البرازيلي فينيسيوس جونيور من حسابات مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان، واعتقد الجميع أن الأمر مرتبط بقرار فني بسبب مستويات اللاعب، قبل أن يكشف تقرير صحفي خلفيات أزمة صامتة بدأت قبل أشهر.

وغاب فينيسيوس عن التشكيلة الأساسية لريال مدريد في آخر 5 مباريات في الدوري الإسباني، ولم يشارك إلا لدقائق معدودة لم تكن كافية له للمساهمة في قيادة الفريق لتحقيق نتائج إيجابية.

وبدا أن اللاعب خرج من حسابات زيدان بعد إهداره العديد من الفرص مطلع الموسم الحالي، حين شارك في عدد من المباريات من دون أن يكون حاسما في أغلبها، غير أن صحيفة “أس” (AS) الإسبانية أكدت أن اللاعب البرازيلي الشاب يدفع ثمن تصرف قام به قبل أشهر.

وقالت الصحيفة إن الأزمة بدأت قبل ساعات من مباراة مانشستر سيتي في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في شهر أغسطس/آب الماضي.

وأوضحت أن فينيسيوس كان يتوقع أن يحظى بفرصة المشاركة أساسيا في ذلك اللقاء بالنظر إلى عدم وجود المهاجم البلجيكي في أفضل أحواله بسبب عودته من إصابة. كما أن الفريق كان مطالبا بالفوز لتدراك التأخر 2-1 في مباراة الذهاب.

وتفاجأ اللاعب بزيدان وهو يعلن تشكيلة اللاعبين قبل ساعات من المباراة، وضمت هازارد على حساب فينيسيوس.

وخلال تلك الجلسة فضّل اللاعب البرازيلي الانشغال بهاتفه متجاهلا حديث زيدان للاعبين، وهو التصرف الذي لم يتقبله المدرب الفرنسي واعتبره قلة احترام له.

وأكدت الصحيفة أن علاقة فينيسوس بزيدان لم تتحسن منذ ذلك الحين، واستبعاده من المباريات الأخيرة مؤشر آخر على أن اللاعب قد يجد نفسه خارج مباريات الفريق المتبقية في هذا الموسم، وخاصة مع عودة جميع اللاعبين المصابين واكتمال صفوف الفريق.


زر الذهاب إلى الأعلى