أخبار دولية

مغربي واعتقل دفاعا عن مغني راب.. تعرف على صاحب أول صورة لبارتوميو خارج السجن

وكالات

بعيدا عن تفاصيل فضيحة “بارساغيت” التي أدخلت عددا من مسؤولين نادي برشلونة السجن، ومن بينهم الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو، صنع شاب من أصول مغربية الحدث بعد انفراده بأول صورة لبارتوميو خارج السجن.

فقد قضت محكمة إسبانية -أمس الثلاثاء- بإطلاق سراح بارتوميو بعد يوم واحد من إلقاء القبض عليه في تحقيقات تتعلق بمزاعم حول سوء الإدارة والفساد. وكان بارتوميو ضمن 4 أشخاص اعتقلتهم الشرطة.

وعقب خروجه من مركز الشرطة، ظهر بارتوميو في مقطع فيديو قصير مع أحد المعجبين، وانتشر المقطع بشكل واسع وتداولته مختلف منصات مواقع التواصل، وهو ما دفع وسائل إعلام إسبانية للبحث عن هوية صاحبه.

وقالت صحيفة ماركا الإسبانية (MARCA) إن ملتقط الفيديو شاب من أصول مغربية يدعى محمد، ونقلت عنه قوله في تصريحات إذاعية إنه كان معتقلا في نفس مركز الشرطة الذي قضى فيه بارتوميو ليلته.

وأوضح الشاب أنه تفاجأ عند خروجه وتوجهه لاستلام أغراضه الشخصية بشخصين بزي رسمي في غرفة مجاورة، وعرف لاحقا أن بارتوميو أحدهما.

ووصف الشاب بارتوميو بأنه كان في حال جيدة، وقال “كان أكثر انتعاشا من أي وقت مضى”.

وحول سبب وجوده في مركز الشرطة، قال محمد إنه اعتقل بسبب مشاركته في الاحتجاجات التي تشهدها برشلونة على سجن مغني الراب بابلو هاسيل.

وتتهم السلطات هاسيل بتمجيد الإرهاب وإهانة العائلة المالكة، وقد فجر الحكم بسجنه في 16 فبراير/شباط الماضي احتجاجات -عنيفة في بعض الأحيان- في برشلونة ومدريد.


زر الذهاب إلى الأعلى