أخبار دوليةمنوعات

بسبب فيديو جنسي.. المحكمة تصدر قرارها في قضية “ابتزاز” هيرفي رونار

أصدرت المحكمة الابتدائية في واد زم، يوم أمس الخميس، حكمها في قضية ابتزاز المدرب السابق للمنتخب المغربي، هيرفي رونار، بعد تصوير فيديو جنسي له وهو في وضعية مثيرة.

وقررت المحكمة مؤاخدة المتهمين في القضية، والحكم بسنتين ونصف السنة حبسا نافذا على أحدهما، وغرامة قدرها 5000 درهم، وعلى الآخر بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وغرامة قدرها 5000 درهم، مع تحميلهما الصائر تضامنا، وإكراههما في الأدنى، ومصادرة الهاتفين المحمولين لفائدة إدارة الأملاك المخزنية.

وقضت المحكمة في الدعوى المدنية بقبولها شكلا وموضوعا والحكم على المدانين بأدائهما تضامنا لفائدة المطالب المدني تعويضا مدنيا قدره 50000 درهم مع تحميلهما الصائر تضامنا والاكراه في الأدنى.

وكشفت جريدة “الصباح” في وقت سابق، أنه تم استدراج الناخب الوطني السابق، هيرفي رونار، من طرف شخصين عبر مواقع التواصل الاجتماعية، قاما بالتواصل معه عبر خاصية الفيديو، من حساب يحمل إسم فتاة لبنانية، لتبدأ عملية النصب.

واستعمل أفراد العصابة فيديو مسجل ومفبرك لفتاة، أغوت مدرب الأسود السابق، وجعلته يمارس العادة السرية أمام الكاميرا، ليقوما بعد ذلك بتسجيله وابتزازه.

وطالب المبتزان من هيرفي رونار دفع مبلغ 10 ملايين سنتيم، أو نشر مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعية، ليقرر بعدها تقديم شكاية لدى النيابة العامة المختصة من أجل التحقيق في النازلة، ليتم ايقاف المعنيين بالأمر وتقديمها للعدالة.


زر الذهاب إلى الأعلى