أخبار دولية

الإفراج عن أسطورة مانشستر يونايتد السابق بعد اتهامه بالاعتداء على سيدتين

أعلنت شرطة مانشستر الكبرى، ومدّعون أمس الجمعة، أن رايان غيغز نجم مانشستر يونايتد السابق واجه اتهامات بالاعتداء على سيدتين.

ويواجه غيغز (47 عاما) اتهاما بالاعتداء الجسدي على سيدة في الثلاثينيات من العمر وسيدة في العشرينيات، والسلوك القهري خلال الفترة بين 2017 و2020.

وحتى يوم أمس، كان غيغز مدربا لمنتخب ويلز لكرة القدم، لكن الاتحاد الوطني للعبة قال -بعد الإعلان عن هذه الاتهامات- إنه سيستبدله بروبرت بيدج في بطولة أوروبا 2020 هذا الصيف.

وفي نونبر الماضي، غاب غيغز عن عدة مباريات دولية عقب مزاعم الاعتداء، وقد نفى هذه المزاعم آنذاك.

وقالت الشرطة في بيان رسمي: “جرى الإفراج عنه (غيغز) بكفالة على أن يمثل أمام محكمة في مانشستر يوم 28 أبريل الجاري”.

وأكد غيغز في بيان أنه ليس مذنبا، وقال: “أكن احتراما تاما للإجراءات القانونية، وأتفهم جدية المزاعم وسأتمسك بالبراءة أمام المحكمة وأتطلع لتبرئة اسمي”.

وقال الاتحاد الويلزي للعبة إنه سيجتمع لمناقشة تأثير هذه التطورات على المنتخب.

وخاض غيغز 963 مباراة خلال 23 عاما مع مانشستر يونايتد في فترة اللعب، وهو رقم قياسي، وتوج بلقب الدوري الممتاز 13 مرة بجانب لقبين لدوري أبطال أوروبا، مما وضعه بين أساطير النادي الإنجليزي العريق.

كما مثّل ويلز 64 مرة بين 1991 و2007 وتولى تدريب منتخب بلاده في 2018.


زر الذهاب إلى الأعلى