أخبار دولية

مقابل الألم والمعاناة.. عارضة أزياء تطالب رونالدو بتعويض 78 مليون دولار

وكالات

تحيط الهزائم والكبوات بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هذا الموسم وآخرها أزمة تؤرقه منذ نحو 10 سنوات، رغم نفيه لها بشدة، وهي اتهام عارضة الأزياء الأميركية السابقة كاثرين مايورغا باغتصابها في أحد فنادق لاس فيغاس عام 2009.

وكشفت صحيفة “ميرور” (Mirror) البريطانية، عن وثائق قانونية حديثة بإحدى المحاكم تطالب فيها مايورغا غريمها رونالدو بتعويض ضخم يبلغ أكثر من 78 مليون دولار، وهو ما يعادل راتبه في يوفنتوس لمدة عامين.

وتقسم عارضة الأزياء المبلغ كالتالي: 25 مليون دولار مقابل “الألم والمعاناة الماضية”، ومثلها مقابل “الألم والمعاناة في المستقبل” ومثلها كتعويض عقابي للاعب، بالإضافة إلى رسوم قانونية.

وفي 2010، نفى رونالدو (36 عاما) اتهامات عارضة الأزياء، التي حصلت منه على 375 ألف دولار كجزء من تسوية عدم إفشاء القضية التي رفعتها ضده خارج المحكمة.

وقالت “ميرور” إن الفريق القانوني لمايورغا قدم قائمة بأكثر من 60 شاهدا يريدون الإدلاء بشهاداتهم ضد رونالدو.

من بين هؤلاء النجمة البريطانية السابقة جاسمين لينارد، والتي تزعم أيضا أنها واعدت هداف يوفنتوس قبل 10 سنوات.

وتضم قائمة الشهود أيضًا 3 ضباط شرطة حققوا في الشكوى الأصلية لمايورغا.

وقال رونالدو، “أنكر بشدة الاتهامات الموجهة لي، لأن الاغتصاب جريمة بشعة تتعارض مع ما أؤمن به”.


زر الذهاب إلى الأعلى