أخبار دولية

شاهد.. إصابة موري المروعة التي أفزعت هالاند وأفسدت فرحة فوز دورتموند

اضطر إيرلينغ هالاند إلى تغطية وجهه بعد رؤية زميله ماتيو موري يتعرض لإصابة مروعة تعد من أسوأ الإصابات في كرة القدم خلال مباراة بوروسيا دورتموند مع هولشتاين كيل في نصف نهائي كأس ألمانيا.

وكانت المباراة التي فاز فيها دورتموند بسهولة بالغة 5-0 على منافسه المغمور تسير بشكل مثالي حتى تعرض المدافع الإسباني موري (21 عاما) للإصابة الخطيرة في الشوط الثاني بعد 12 دقيقة فقط من دخوله كبديل.


وذكرت تقارير صحفية أن قدم موري اليمنى علقت في العشب أثناء مدها لقطع الكرة من منافسه، وهو ما أدى لالتواء الركبة للخارج بشكل مخيف، قبل أن يستلقي على أرض الملعب وهو يتلوَّى من شدة الألم.

وانتقلت الكاميرات لحظة وقوع الإصابة إلى هالاند الذي كان يشاهد المباراة من المدرجات بعد استبعاده بسبب مشكلة عضلية بسيطة، وكان يظهر عليه الفزع وهو يضع يده على رأسه ثم على وجهه عندما رأى زميله يعاني من إصابة يبدو أنها ستبعده عن الملاعب لفترة طويلة.

وأقر مدرب دورتموند، إدين تيرزيتش، بأن إصابة موري طغت على الفوز الكبير لفريقه، وقال بعد المباراة “بالطبع نحن سعداء بالنتيجة. لقد كانت أمسية رائعة حتى الدقيقة 75، لكن إصابة ماتيو موري تركت سحابة على كل شيء. إنه مؤلم كثيرا. وهو (موري) في طريقه إلى المستشفى ونأمل أن نعرف المزيد غدًا”.


زر الذهاب إلى الأعلى