أخبار دولية

بعد اتهامه بالتحرش الجنسي.. شركة “نايكي” تفسخ عقدها مع نيمار

أكدت شركة “نايكي” الأمريكية، أنها أنهت عقد رعايتها لنجم كرة القدم البرازيلي نيمار، بعد أن رفض الأخير التعاون في تحقيق في اتهامه بالاعتداء الجنسي على إحدى موظفات الشركة قبل سنوات.

وقالت شركة “نايكي” للملابس والأحذية الرياضية، في بيان لها، أمس الخميس، إنها قررت إنهاء العقد لأن نيمار رفض المشاركة “في تحقيق بحسن نية في مزاعم جديرة بالثقة أحالتها إحدى الموظفات، بالاعتداء الذي ارتكبه”.

وأوضحت الشركة الأمريكية أنها لم تستطع التحدث بالتفصيل عن القضية، في أغسطس الماضي، عندما أنهت التعاقد مع البرازيلي، لأن التحقيق لم يكن حاسما.

وأضافت الشركة: “لم تظهر مجموعة واحدة من الحقائق التي من شأنها أن تمكننا من التحدث بشكل موضوعي حول المسألة، سيكون من غير المناسب لنايكي أن تدلي ببيان اتهام دون أن تكون قادرة على تقديم الحقائق الداعمة”.

ونشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” القصة للمرة الأولى أمس الخميس.

وذكرت الصحيفة أن موظفة “نايكي” أبلغت أصدقاء وزملاء لها عام 2016 بأن نيمار حاول إجبارها على ممارسة الجنس .. معه في غرفته بالفندق أثناء تواجدها في نيويورك، حيث كانت تساعد في تنسيق الفعاليات وتوفير الدعم للاعب والوفد المرافق له.

وقالت “نايكي” إنها “منزعجة بشدة من مزاعم الاعتداء الجنسي” مؤكدة أن الحادث المزعوم وقع عام 2016، عندما كان نيمار يلعب لصالح برشلونة، وقالت نايكي إنها تلقت إشعارا رسميا بالحادثة بعد ذلك بعامين”.

وأضافت شركة “نايكي” أنها احترمت رغبة الموظفة المبدئية في تجنب التحقيق وإبقاء الأمر سرا.


زر الذهاب إلى الأعلى