أخبار دولية

الاتحاد الدنماركي يكشف عن تطور جديد بخصوص الحالة الصحية لإريكسن

وكالات

أعلن الاتحاد الدنماركي لكرة القدم، مغادرة نجمه كريستيان إريكسن للمستشفى بعد إجراء عملية ناجحة، عقب إصابته بنوبة قلبية في مباراة منتخب بلاده ضد فنلندا ضمن الجولة الأولى من منافسات “يورو 2020″.

وأصيب إريكسن بنوبة قلبية أثناء المباراة التي انهزم فيها منتخب الدنمارك بهدف نظيف، يوم السبت الماضي.

وأصدر الاتحاد الدنماركي بيانا رسميا جاء فيه: ”كريستيان إريكسن خضع لعملية جراحية ناجحة وخرج اليوم من مستشفى ريغوسبيتالت”.

وأضاف: “زار كريستيان أيضا المنتخب الوطني في معسكره ومن هناك سيعود إلى المنزل ليقضي بعض الوقت مع عائلته”.

كما تضمن البيان رسالة من إريكسن قال فيها: “شكرا لكم على الكم الهائل من الرسائل والتحايا، لقد كان من المذهل رؤيتها والشعور بها، سارت العملية بشكل جيد وأنا أقوم بعمل جيد في ظل هذه الظروف”.

وأتم: “كان من الرائع حقا رؤية اللاعبين مجددا بعد المباراة الرائعة التي خاضوها الليلة الماضية، لا داعي للقول إنني سأشجعهم ضد روسيا يوم الاثنين”.

وكان طبيب منتخب الدنمارك قد أعلن أن إريكسن يحتاج لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب. ‎

وخضع إريكسن لإنعاش قلبي رئوي في أرض الملعب، وعاد قلبه للخفقان بعد الاستعانة بجهاز الصدمات الكهربائية قبل نقله إلى المستشفى.

كما تم تكريم لاعب إنتر ميلان خلال مباراة الدنمارك أمام بلجيكا في بطولة أوروبا 2020، أمس الخميس، في أول مباراة للدنمارك منذ دخوله للمستشفى.

وقبل المباراة، تم إحضار لافتة عملاقة تحمل رقم إريكسن رقم 10 إلى الملعب، فيما ردد المشجعون ”لن تمشي وحدك“، نشيد كرة القدم الشهير.

وفي الدقيقة العاشرة في إشارة لرقم قميص إريكسن توقف اللعب لمدة دقيقة تكريما للنجم الدنماركي. وقف الحشد واللاعبون وصفقوا للنجم الذي يتعافى.


زر الذهاب إلى الأعلى