أخبار دولية

لابورتا يطلق جرس الإنذار بسبب وضع برشلونة الاقتصادي

قال خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة إنه تفاجأ من وضعية الفريق، وأكد أن الوضع أسوأ مما توقع، وحذر من أن كل الاحتمالات ممكنة من أجل إنقاذ الفريق.

وتحدث لابورتا في حوار لصحيفة “لافانغارديا” الإسبانية عن أبرز النقاط التي سيتطرق إليها خلال مداخلته أمس الأحد أمام أعضاء النادي، في أول لقاء معهم منذ وصوله إلى رئاسة الفريق في مارس/ آذار الماضي.

ووفقا لمقاطع من الحوار نشرته صحيفتا “ماركا” (MARCA) و”موندو ديبورتيفو” (Mundo Deportivo)، قال لابورتا “النادي أسوأ مما توقعت، هناك عقود تكبلنا. توجد أشياء تحتاج لتفسير، يظهر الأشخاص أنفسهم دائما في العقود، لا أستبعد أي إجراء. سنشرح كل شيء لأننا إذا لم نقم بالأمر فسنكون متواطئين”.

وأكد رئيس النادي الكتالوني أنه من الضروري العمل على تقليص الرواتب التي تكلف الفريق أموالا ضخمة، وقال “وجدنا الكثير من الموظفين برواتب قديمة، وهو ما يمنحهم فرصة للتلاعب، يمكن تغيير العقود الحالية أو إعادة تنظيمها. لا شيء مستبعد لمصلحة برشلونة. بين الرواتب والنفقات نصل إلى 650 مليون يورو، وهو رقم أعلى من دخل النادي”.

وكشف نادي برشلونة مؤخرا عن ديون بلغت مليار يورو، جزء كبير منها قصيرة الأجل، وهو ما أثار مخاوف من الوضع المالي للنادي الذي كان يتوقع قبل جائحة كورونا أن يكون أول فريق تتخطى مداخيله مليار يورو.

من جانب آخر، تحدث لابورتا عن قضية تجديد عقد النجم الأول للفريق ليونيل ميسي، وقال “أود أن يخبرنا ميسي بموافقته على التجديد في أقرب وقت ممكن، سيساعدنا ذلك كثيرا، وأنا ممتن له على رغبته في البقاء”.

ورغم الوضعية المالية الصعبة، أكد رئيس برشلونة الاستمرار في إبرام صفقات جديدة خلال سوق الانتقالات الحالية، وقال “سيكون هناك 3 أو 4 تعاقدات أخرى”.


زر الذهاب إلى الأعلى