أخبار دولية

جدل كبير حول هوية الفائز بجائزة الكرة الذهبية سنة 2021

لا صوت يعلو في الوسط الرياضي العالمي فوق الجدل المثار بين مشجعي الكرة الأوروبية، حول هوية صاحب الكرة الذهبية، أفضل لاعب في العالم للعام الجاري.

يشهد العام الجاري حالة من التخبط لتحديد هوية اللاعب الأحق بجائزة الكرة الذهبية لعام 2021، بسبب التوازن بين العوامل التي تحسم الجائزة.

أما العام الجاري فيوجد أكثر من عامل مختلف للفوز بالجائزة، ما بين بطولات الأندية وبطولات المنتخبات، حيث أقيمت بطولة كأس الأمم الأوروبية وتُوج بها منتخب إيطاليا الذي يضم عددا من لاعبي تشيلسي الإنجليزي “الفائز بدوري أبطال أوروبا”، وبطولة كوبا أمريكا و المتوج بها منتخب الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي هداف الدوري الإسباني.

لغة الأرقام 

في حقيقة الأمر تبقى النسخة الحالية “2021” من الكرة الذهبية هي الأصعب في الإختيار بين كل النسخ السابقة في السنوات الماضية ولكن تبقى دائما لغة الأرقام هي “الحد الفاصل” في تحديد بطل الجائزة العالمية.

10- إيرلينغ هالاند (بروسيا دورتموند الألماني ومنتخب النرويج)

النجم الدولي النرويجي إيرلينغ هالاند مهاجم بروسيا دورتموند الألماني أحد أفضل المهاجمين في العالم، والمرشح لنيل جائزة الكرة الذهبية. ومن خلال مشاركته في 28 مباراة فقط خلال العام الجاري تمكن من تسجيل 27 هدفا وقدم 6 تمريرات حاسمة، و لكن غياب منتخب النرويج عن فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية جعلت أسهمه في الفوز بالجائزة تتراجع.

9- فيديريكو كييزا (يوفنتوس الإيطالي ومنتخب إيطاليا)

كان عام 2021 استثنائيا بكل المقاييس لنجم يوفنتوس الإيطالي ومنتخب “الآتزوري” كييزا، الذي سجل رفقة السيدة العجوز 14 هدفا وقدم 10 تمريرات حاسمة في 43 مباراة مع النادي الإيطالي، الذي حصد معه لقب كأس إيطاليا.

كييزا ساهم في تتويج منتخب بلاده بلقب بطولة كأس الأمم الأوروبية بنسختها الأخيرة، حيث سجل هدفين في 7 مباريات بالبطولة، الأمر الذي جعل نجم عملاق بحجم جيرارد بيكيه يختار صاحب الـ23 عاما كلاعب البطولة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

 8- كيليان مبابي (باريس سان جيرمان الفرنسي ومنتخب فرنسا)

اللاعب الفرنسي الملقب بـ “خليفة رونالدو” والذي لمع في بطولة دوري أبطال أوروبا بتسجيل ثلاثية بشباك برشلونة في فبراير الماضي، لم يحقق الكثير لنيل الكرة الذهبية هذا العام بعدما فشل مع باريس سان جيرمان في عبور نصف نهائي البطولة، كما ودع بطولة كأس الأمم الأوروبية مع منتخب فرنسا بالخروج أمام سويسرا في في دور الستة عشر وفشل في التسجيل خلال المسابقة.

7- كيفين دي بروين (مانشستر سيتي الإنجليزي ومنتخب بلجيكا)

“المايسترو” البلجيكي كيفين دي بروين تُوج مع فريقه مانشستر سيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس إنجلترا على الرغم من تعثر إصابته، كما صعد بمنتخب بلاده بلجيكا إلى دور ربع نهائي بطولة أوروبا 2020 و لكن “الشياطين الحمر”  ودعوا المسابقة بالخسارة أمام إيطاليا.

6- كريستيانو رونالدو (يوفنتوس الإيطالي ومنتخب البرتغال)

الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو مر بعام عصيب عانى فيه مع يوفنتوس الإيطالي بعدما خرج الفريق مبكرا من دوري أبطال أوروبا على يد بورتو، وفقد لقب الدوري الإيطالي لصالح إنتر ميلان، كما سقط “الدون” رفقة منتخب بلاده البرتغال في دور الستة عشر من يورو 2020.

شارك رونالدو مع “السيدة العجوز” في 33 لقاء، هز شباك خصومه في 29 مناسبة و قدم تمريرتين حاسمتين و لكنه يبقى أحد المرشحين لنيل جائزة مجلة “فرانس فوتبول” التي انطلقت في 2007.

5- جورجينيو (تشيلسي الإنجليزي ومنتخب إيطاليا)

يعد متوسط الميدان الإيطالي جورجينيو أحد أقوى المرشحين لخطف جائزة الأفضل في العالم خلال العام الجاري، حيث حصد اللاعب لقب دوري أبطال أوروبا رفقة تشيلسي الإنجليزي، ثم واصل رسوماته الفنية المبدعة في يورو 2020 للمساعدة في عودة إيطاليا للمجد الأوروبي بعد غياب دام 53 عاما.

4- روميلو لوكاكو (إنتر ميلان الإيطالي ومنتخب بلجيكا)

القاطرة البشرية البلجيكية روميلو لوكاكو أخرس ألسنة منتقديه في الموسم المنصرم بعدما حصد جائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي، وساهم في عودة إنتر ميلان للفوز بالدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ عام 2010، وجاء وصيفا لهداف “الكالتشيو” بتسجيل 24 هدف من خلال 36 مشاركة وقدم 9 تمريرات حاسمة.

وفي بطولة كأس الأمم الأوروبية التي تُوجت بها إيطاليا سجل روميلو لوكاكو لمنتخب بلاده بلجيكا 4 أهداف ولكنه ودع المسابقة من الدور قبل النهائي.

 3- نغولو كانتي (تشيلسي الإنجليزي ومنتخب فرنسا)

اللاعب الدولي لمنتخب فرنسا نغولو كانتي أفضل متوسط ميدان دفاعي في العالم، الذي قدم موسما فريدا مع تشيلسي الإنجليزي وقاد “البلوز” لتحقيق المجد و حصد لقب دوري أبطال أوروبا، حيث كان أفضل لاعب في دوري نصف النهائي أمام ريال مدريد و النهائي أمام مانشستر سيتي.

نجاحات كانتي توقفت مع منتخب فرنسا بعدما ودع منتخب بلاده بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 من دور الستة عشر أمام منتخب سويسرا.

2- روبرت ليفاندوفسكي (بايرن ميونخ الألماني ومنتخب بولندا)

قدم روبرت ليفاندوفسكي موسما “خرافيا” رفقة بايرن ميونخ الألماني بعدما سجل 41 هدفا في الدوري الألماني في 29 مباراة فقط، و قدم 7 تمريرات حاسمة.

وعلى المستوى الدولي شارك روبرت ليفاندوفسكي مع منتخب بولندا الذي ودع بطولة كأس الأمم الأوروبية أوروبا 2020 في مراحل المجموعات، حيث سجل اللاعب 3 أهداف في ثلاث مباريات.

 1- ليونيل ميسي (برشلونة الإسباني ومنتخب الأرجنتين)

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الأوفر حظا بالفوز بالجائزة الذهبية بعدما كان هذا اللقب بعيد المنال لولا تتويجه ببطولة كوبا أميركا مع الأرجنتين، بعدما ساهم “البرغوث” بتسجيل أربعة أهداف وخمسة تمريرات حاسمة خلال البطولة كما حصد جوائز أفضل لاعب في المسابقة وأفضل هداف وأفضل مقدم تمريرات حاسمة.

ومع برشلونة الإسباني، ساهم صاحب الـ34 عاما في تحسين مستوى البارسا في النصف الثاني من الموسم الماضي، حيث حصد رفقة الكتالوني كأس الملك وخسر السوبر الإسباني والليغا وودع بطولة دوري أبطال أوروبا.

وإجمالا شارك ميسي مع برشلونة في بطولة الدوري الإسباني في 35 مواجهة سجل خلالهم 30 هدفا وقدم 9 أهداف لزملائه كما تُوج بلقب هداف الدوري المحلي لتصبح الجائزة أقرب إلى “ليو” في نهاية العام الجاري.


زر الذهاب إلى الأعلى