أخبار دولية

بعد إسبانيا.. دولة أوروبية جديدة تسمح بحضور 50% من الجماهير في المدرجات

رحب رئيسا الاتحاد الإيطالي لكرة القدم ورابطة دوري الدرجة الأولى، بقرار السماح بحضور المشجعين الذين تلقوا التطعيم المضاد لفيروس كورونا مباريات الموسم الجديد في البلاد بما لا يتجاوز 50% من القدرة الاستيعابية للملاعب.

وأجرت الحكومة الإيطالية تعديلات في القواعد لتنظيم جلوس الجمهور في المدرجات خلال المباريات، ما يعني ترك مكان شاغر بين كل مشجع وآخر.

وفي السابق كانت القواعد تنص على السماح بحضور جماهيري محدود بنسبة 50% من القدرة الاستيعابية لكل ملعب، لكنها كانت تشترط أيضا وجود مسافة متر كامل بين كل مشجع وآخر، وهذا ما يعني فعليا أن الملاعب لن تستوعب أكثر من 30% تقريبا من قدرتها الاستيعابية فقط.

وحسب القواعد الجديدة لن يسمح بالحضور إلا لمن يحمل شهادة صحية تثبت تلقيه اللقاح المضاد للفيروس سريع العدوى والانتشار، بينما تقرر رفع نسبة الحضور الجماهيري في الأحداث الرياضية في الأماكن المغلقة إلى 35% بدلا من 25%.

وقال بابلو دال بينو رئيس رابطة الدوري: “الخطوات التي اتخذت اليوم هي الخطوة الأولى في طريق تحقيق هدفنا المتمثل في إعادة الحضور الجماهيري الكامل إلى الملاعب من جديد في أقرب وقت ممكن”.

وتعرضت عدة أندية لكرة القدم في إيطاليا للكثير من المتاعب المالية، بسبب غياب الجماهير عن الملاعب منذ تفشي الجائحة في بداية 2020.

ويأتي القرار الجديد بعد أسبوع واحد من دعوة الاتحاد الإيطالي للعبة حكومة البلاد إلى تطبيق إجراءات جديدة لتحسين الأحوال الاقتصادية، فيما يتصل بدعم مستقبل كرة القدم في البلاد، بما في ذلك السماح بحضور جماهيري كامل في المباريات.

وقال غابرييلي غرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي للعبة الشعبية: “القرار يشير بصورة قوية وفعلية إلى الثقة الموجهة إلى عالم كرة القدم”.

وينطلق موسم دوري الدرجة الأولى الإيطالي الجديد في 21 غشت الجاري، بمواجهة ين البطل إنتر ميلان وضيفه جنوة.



زر الذهاب إلى الأعلى