أخبار دولية

العنصرية تجتاح ملاعب أوروبا من جديد

تعهد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أمس الجمعة، باتخاذ “إجراءات مناسبة” تجاه الإهانات العنصرية التي شابت مباراة منتخبي المجر وإنجلترا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وتعرض لاعبا المنتخب الإنجليزي، رحيم ستيرلنغ وجودي بيلينغهام، لإهانات عنصرية بهتافات القردة التي أطلقها مشجعو المنتخب المجري خلال المباراة، التي أقيمت بالعاصمة المجرية بودابست، والتي انتهت بفوز المنتخب الإنجليزي برباعية نظيفة.

كما تعرض ستيرلنغ للقذف بالأكواب بعد تسجيل هدف إنجلترا الأول في هذه المباراة مساء أمس الخميس، حسبما أفادت وكالة الأنباء البريطانية “بي آي إم” (BIM).

ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الفيفا إلى اتخاذ إجراء بهذا الشأن، وتعهد الفيفا بذلك فعليا.

وذكر الفيفا -في بيان له- “أولا وقبل كل شيء، يرفض الفيفا بشدة أي شكل من أشكال العنصرية والعنف، ولديه موقف واضح للغاية بشأن عدم التسامح مطلقا مع مثل هذا السلوك في كرة القدم”.

وأوضح: “سيتخذ الفيفا الإجراءات المناسبة بمجرد تلقيه تقارير المباراة بين المجر وإنجلترا، التي أقيمت أمس”.

وأضاف: “فيما يتعلق بالعقوبة السابقة الصادرة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا” ضد المجر، يرجى ملاحظة أنه وفقا لما حدده اليويفا في ذلك الوقت، سيتم تطبيق هذه العقوبة في مسابقات اليويفا”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ذكر -في تغريدة على تويتر- في وقت سابق “من غير المقبول تماما أن لاعبي إنجلترا تعرضوا لإساءات عنصرية في المجر الليلة الماضية”.

وأضاف: “أطالب الفيفا باتخاذ إجراءات قوية ضد المسؤولين، لضمان القضاء على هذا النوع من السلوك المشين من اللعبة”.

وتنص لوائح الفيفا على خصم النقاط من المخالفين حال تكرار نفس المخالفات، والقرار بالحرمان من حضور الجماهير بل والاستبعاد من المسابقات.

وكان “اليويفا” عاقب المجر في يوليوز الماضي بخوض المباراتين المقبلتين له في مسابقات اليويفا على ملعبه بدون جماهير، إثر مزاعم بهتافات عنصرية خلال مباراتي المنتخب المجري أمام نظيريه الفرنسي والبرتغالي ببطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2020).

ولكن هذه العقوبة لم يكن من الممكن تطبيقها في مباراة أمس الخميس، نظرا لأن المباراة تابعة لمسابقات “الفيفا”.

وتعرض لاعبو المنتخب الإنجليزي أيضا للهتافات العدائية قبل بداية مباراة أمس، وذلك عندما جثا اللاعبون على ركبهم تعبيرا عن رفضهم العنصرية.


زر الذهاب إلى الأعلى