أخبار دولية

ابن دولي مغربي يسرق الأضواء من ميسي ومبابي ونيمار

سرق لاعب إفس بروج البلجيكي، نوا لانغ، الأضواء من نجوم باريس سان جيرمان الثلاثي المتكون، من الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي مبابي كيليان والبرازيلي نيمار، خلال لقاء الجولة الأولى من منافسات دور المجموعات لدوري أبطال أوربا، بين إفس بروج وباريس سان جيرمان، أمس الأربعاء بمدينة بروج البلجيكية.

واختير لانغ الذي يعد ابنا بالتبني للدولي المغربي المعتزل، نور الدين البخاري، كأفضل لاعب في المباراة، ليتصدر عناوين الصحف العالمية، بعدما تمكن من خطف جائزة أفضل لاعب من أغلى وأفضل لاعبي المستديرة في العالم.

وسخرت مجموعة من القنوات الكبرى من ثلاثي باريس سان جيرمان، مقابل الثناء باللاعب الهولندي صاحب 22 سنة، بل إن الجائزة الممنوحة للانغ، تحولت إلى هاشتاغ أكثر تداولا في مواقع التواصل الاجتماعي وفي المنابر المرتبطة بكرة القدم.

وكتبت صحف فرنسية أن لانغ له ارتباط بفرنسا عبر والده بالتبني نور الدين البخاري، حيث رافق الأخير مع والدته في تجربة الدولي المغربي في فرنسا، موسم 2006-2007، حيث حمل حينها البخاري قميص نادي نانت الفرنسي.

وولد نوا لانغ من أب هولندي وأم هولندية، قبل أن يفترقا في سن كان لانغ جد صغيرا، لتتزوج والدته بعدها بنجم الكرة المغربية نور الدين البخاري، الذي عاش معه وساهم في صقل مواهبه، وكان سبباً رئيسيا في ممارسة لانغ لكرة القدم ومنه اللعب في صفوف أجاكس أمستردام في أولى بداياته الكروية.

وعرف عن لانغ إتقانه للهجة المغربية، بل زيارته للمغرب وصداقته لنجوم الكرة المغربية في هولندا.


زر الذهاب إلى الأعلى