أخبار دولية

نجم المنتخب الجزائري يحدد سبب تفضيله “الخضر” على حساب المغرب

وكالات

يملك المنتخبان الجزائري والمغربي بعض اللاعبين من أصول مشتركة سواء في المنتخب الأول أو المنتخبات الشابة، على غرار نجم فريق ميلان، إسماعيل بن ناصر، الذي فضل اللعب لمنتخب “المحاربين”، في حين سبقه قبل سنوات المدافع مهدي بن عطية إلى اختيار اللعب “لأسود الأطلس”.

ويوجد كذلك من بين هؤلاء اللاعبين وسط ميدان بوردو الفرنسي، مهدي زرقان، الذي كان قد سجل حضوره الأول مع المنتخب الجزائري العام الماضي، بمناسبة مواجهتين وديتين ضد نيجيريا والمكسيك، وهو الذي ينحدر من أب جزائري وأم مغربية، إلا أنه لم يتردد في تلبية دعوة المدير الفني جمال بلماضي.

وتحدث زرقان لموقع “لاغازيتا دو فينيك” الجزائري الناطق باللغة الفرنسية عن أسباب اختياره الجزائر عوض المغرب، وقال عن ذلك: “نعم اختيار اللعب لمنتخب الجزائر، كان قرارا نابعا من قناعة شخصية، رغم أن الاتحاد المغربي تحدث معي حتى أن لدي أخا صغيرا يلعب للمغرب، لكن كانت الجزائر تُشكل أولوية كبيرة لي”.

وتابع: “لدي قصة عشتها في التاسعة من عمري عندما توجهت إلى مركز تدريبات نادي تشلسي لإجراء اختبارات، وحينها كنت مع والدي وعمي، عندما زرنا الملعب قابلنا شخص جزائري، وسألني عن اختياري بين الجزائر وفرنسا، وأجبت مباشرة وقلت له، الجزائر دون شك”.

كما وتحدث لاعب بوردو عن بعض كواليس المنتخب الجزائري إذ قال: “في زيارتي الأولى لمعسكر المنتخب استقبلني المدرب بلماضي بشكل رائع وتأثرت حقيقة، خصوصا عندما التقيت بلاعب مثل محرز الذي ساعدني كثيرا، وفي المنتخب أعتبره أحسن اللاعبين من الناحية الفنية، إلى جانب يوسف بلايلي وسعيد بن رحمة، كما أرى إسلام سليماني أطرف لاعب في المجموعة”.


زر الذهاب إلى الأعلى