أخبار دولية

لماذا استخدم إيرلنغ هالاند مصطلح “الحمد لله”؟

أثار ستوري على حساب النرويجي إيرلنغ هالاند بالانستغرام، استخدام عبارة “الحمد لله”، استغراب الكثيرين، خصوصا وأنها المرة الثالثة التي يكرر فيها هالاند هذا التصرف لكن بطرق مختلفة.

وأثيرت العديد من التعليقات حيال تصرف هالاند المتكرر، وما إذا كان اللاعب اعتنق الإسلام حديثا.

واشتهر هالاند في وقت سابق بنطقه السليم لكلمات عربية، لعل أشهرها كلمة الحمد لله، التي رددها بسلاسة بعد تسجيله لضربة جزاء على حارس المنتخب الوطني، ياسين بونو في دوري أبطال أوربا الموسم الماضي.

كما سبق للاعب ذاته، أن نشر على حسابه بتويتر منشورا كتب فيه باللاتينية، الحمد لله، ليكرر المشهد ذاته في الساعات القليلة الماضية على حسابه في الانستغرام.

وكشفت تقارير ألمانية، أن الأمر له علاقة باستخدام المصطلحات الإسلامية بكثرة في المجتمع الألماني في الوقت الحالي نتيجة تزايد أعداد جاليات المسلمين في ألمانيا خلال العقدين الأخيرين، إلى درجة جعلت بعض المصطلحات مثل (إن شاء الله – ما شاء الله- السلام عليكم) تندرج رسميًا في قاموس “دودن” وهو أكبر وأضخم قواميس اللغة الألمانية على الإطلاق.

وكشفت التقارير ذاتها، أن مصطلح “الحمد لله” بالتحديد أصبح مؤخرًا متداولًا ورائجًا في الثقافة الألمانية، ويستخدمه الألمان أنفسهم بكثرة في الحياة اليومية، نتيجة الاندماج مع الجاليات المسلمة وبالأخص الأتراك والشوام السوريين اللاجئين نتيجة الحروب في سوريا، أما مصطلح “إن شاء الله” فهو متأصل في قاموس دودن منذ عام 1942.



زر الذهاب إلى الأعلى