رياضة

الأزمة القلبية تجبر كاسياس على تعليق قفازيه والابتعاد عن كرة القدم

بات الاعتزال على مرأى الحارس الإسباني إيكير كاسياس، الذي تعرض، أمس الأربعاء، لأزمة قلبية، في تداريب فريقه البرتغالي، بورتو، نقل على إثرها على وجه السرعة للمستشفى، ليجري عملية على القلب وتستقر حالته بعد ذلك.

وبالرغم من طمأنته لمتابعيه وكل من اهتم لحالته الصحية، فإن “القديس” أصبح مجبرا على وضع قفازبه جانبا واعتزال كرة القدم، بعدما أكدت صحيفة “كالشيتو ميركاتو” أن الطبيب المسؤول عن حالة كاسياس، انطونيو كوربالان، أخبره بالابتعاد عن مزاولة كرة القدم، لكون قلبه لم يعد يتحمل.

وكان كاسياس قد خرج أمس على حسابه الخاص في “تويتر” مطمئنا الجميع عن حالته الصحية إذ كتب: “كل الأمور تحت السيطرة هنا، خوف كبر لكن كل قواي سليمة”.

وتقاطرت التمنيات على صاحب الـ37 سنة، إذ تفاعل عدد من اللاعبين والشخصيات البارزة في كرة القدم، مع خبر تعرض كاسياس لأزمة قلبية، متمنيين له الشفاء العاجل والعودة إلى حياته الطبيعية.

ويعد كاسياس من بين حراس المرمى الأسطوريين الذين مروا في تاريخ كرة القدم، إذ يمتلك حارس ريال مدريد السابق سجلا حافلا بالانجازات، إذ توج في مع الملكي بجميع الألقاب الممكنة، ومع المنتخب الإسباني فاز بلقبي كأس أمم أوروبا 2008 و2012، وبكأس العالم 2010 جنوب إفريقيا.



زر الذهاب إلى الأعلى