رياضات أخرى

إطلاق برنامج “الإعلام والشباب” بالتزامن مع انطلاق الألعاب الإفريقية

و.م.ع

تم، أمس الأحد بالرباط، إطلاق برنامج الإعلام والشباب، وذلك على هامش الدورة الـ12 للألعاب الإفريقية، التي يحتضنها المغرب من 19 إلى 31 غشت الجاري. ويمنح برنامج الإعلام والشباب الذي أطلقه الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، فرصة فريدة للأجيال الصاعدة من الصحفيين، لعيش تجربة تغطية أحداث رياضية كبرى، وتعلم المهنة إلى جانب صحفيين من ذوي الخبرة.

وعرفت هذه الدورة نجاحا كبيرا، من خلال ترشح 70 شابا قادمين من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في هذا البرنامج الذي أطلقه الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، والذي نظم 30 برنامجا مماثلا مع أكثر من 200 شاب يمثلون 80 دولة. وفي كلمة له بالمناسبة رحب رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، بإطلاق برنامج الشباب والاعلام من أجل دعم قيم الرياضة والصحافة، لفائدة الأجيال الصاعدة، معتبرا أن وسائل الإعلام كضامن لهذه القيم تعتبر شريكا رئيسيا لتعزيز تطوير هذا القطاع.

وسجل العلمي أن المغرب رفع تحديا كبيرا من خلال التحضير لتنظيم الألعاب الإفريقية في مدة لا تتجاوز 6 أشهر، مشيرا إلى أن كل الشروط متوفرة ليمر هذا العرس القاري في أحسن الظروف.

وأبرز أن المغرب سيستفيد كثيرا من هذه المنافسات، لأن المنشآت التي تم إحداثها لإنجاح هذا الحدث، ستساهم في تنظيم تظاهرات رياضية كبرى في المستقبل.

من جانبه رحب جياني ميرلو، رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، بتتويج هذا البرنامج على هامش هذه المنافسة الرياضية المهمة، مشيدا بجميع المتدخلين في هذا البرنامج الذي تم إطلاقه من أجل الشباب، والثقافة، والرياضة.

وأضاف ميرلو أنه من خلال هذا البرنامج يستطيع الصحفيون الشباب تتبع تكوين ميداني، والاستفادة من نصائح كبار الصحفيين.

وأبرز ميرلو أن الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية يبحث عن الاحتفاء بالمهنيين الذين يستمرون في إنتاج أحسن المضامين، وأكثرها ابداعا على المستوى الدولي، ونقل قيم هذه المهنة للأجيال الشابة، انطلاقا من مبدأ أن الرياضة تعتبر عاملا مهما للتربية والثقافة.

من جانبه قال بدر الدين الادريسي، رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، إن هذا البرنامج يعتبر ثمرة المجهودات المبذولة من طرف الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، لإعطاء الفرص للصحفيين الرياضيين الشباب، الذين ستتاح لهم فرصة تغطية الدورة الـ12 للألعاب الإفريقية وتقوية معارفهم في مجال الصحافة.

وأعرب الإدريسي عن فخره بالمشاركة في هذا البرنامج الذي سيسمح لبعض الشباب القادمين من مختلف أنحاء العالم بالمساهمة في إنجاح الدورة الـ12 للألعاب الإفريقية، وإغناء معرفتهم وتجربتهم في مجال الصحافة.

وعرف هذا الحفل الذي حضره وزراء الرياضة، المصري، والجزائري، والمالي، وأميرة الفاضل مفوضة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الإفريقي، ومصطفى بيراف، رئيس جمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية، وأحمد ناصر، رئيس اتحاد الكونفدراليات الإفريقية، وكمال لحلو، نائب رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، تكريم الصحفي المغربي بلعيد بويميد أحد الوجوه البارزة في الصحافة الرياضية، والذي شغل منصب رئيس الاتحاد الإفريقي للصحافة الرياضية لعدة سنوات.


زر الذهاب إلى الأعلى