المغرب يحتل المركز الرابع في بطولة العالم للكاراتي

لوسيت انفو سبور - حمزة بوملال

و.م.ع
تمكن المغرب من احتلال المركز الرابع في بطولة العالم للكراطي للشباب بسانتياغو التي عرفت مشاركة 40 بلدا، وذلك بإحرازه 10 ميداليات بينها ثلاث ذهبيات.
وحصد المغرب، خلال هذه التظاهرة الرياضية العالمية التي نظمت من 23 إلى 27 أكتوبر الجاري بالعاصمة الشيلية سانتياغو، ثلاث ميداليات ذهبية وفضيتين وخمس برونزيات وراء كل من مصر (18 ميدالية) وتركيا (15 ميدالية) وفرنسا (12 ميدالية).
وبحسب الزيتوني متيوت، رئيس الوفد المغربي في هذه البطولة، فإن “هذه النتائج الجيدة هي سابقة بالنسبة للأبطال الشباب المغاربة في الكاراطي”.
وأضاف متيوت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش حفل استقبال نظمته الاثنين سفيرة المغرب بسانتياغو، السيدة كنزة الغالي، على شرف الوفد المغربي المشارك في هذه التظاهرة الرياضية، “ليس من السهل الفوز بعشر ميداليات منها 3 ذهبيات في بطولة العالم”.
وأشار إلى أن “الجهود التي تبذلها الجامعة الملكية المغربية للكراطي ورئيسها السيد محمد مقتبل، وكذلك الطاقم التقني جعلت هذه النتائج ممكنة بسانتياغو”.
ومن جانبه، هنأ مدرب المنتخب الوطني، السيد الفقي، الشعب المغربي والممارسين لهذه الرياضة في المملكة على هذه النتيجة الرائعة والمركز الرابع الذي احتله المغرب.
وبالنسبة للمدرب المصري، فإن الميداليات العشر تعكس الإمكانات القوية للفريق المغربي، الذي توقع أن يحقق المزيد من النتائج الجيدة في المستقبل.
ومن جهتهم، أشاد الرياضيون المغاربة بالإعداد الجيد والمتابعة التي حظوا بها من قبل أطقم الإشراف، وكذلك ظروف الاستعداد داخل المركز الوطني بالرباط.
وأضافوا أن هذه الميداليات ستمنحهم دفعة جيدة للمنافسات القادمة، ووعدوا الجمهور المغربي بتحقيق المزيد من الألقاب والميداليات.
وأحزر الميداليات الذهبية كل من ياسين السكوري في فئة أقل من 21 سنة (وزن أقل من 75 كلغ) وآية وهرة (وزن 54 كلغ) و المهدي السريتي (أقل من 76 كلغ).
وأهدت شيماء الحيطي وفاطمة الزهراء شجعي ميداليتين للمغرب خلال منافسات اليوم الأخير من بطولة العالم للكراطي للشباب، التي احتضنها الأحد الملعب الوطني متعدد الرياضات بالعاصمة الشيلية سانتياغو.
وفازت شيماء الحيطي بالميدالية الفضية في وزن أقل من 50 كلغ (فئة دون 21 سنة)، فيما تمكنت فاطمة الزهراء شجعي من الظفر بالميدالية البرونزية في وزن أقل من 61 كلغ.
وتمكن أيضا أنس العلمي ومحمد البحري من الظفر بميداليتين برونزيتين في وزن 67 كلغ و84 كلغ على التوالي.
كما أحرزت سوسن بن شباب الميدالية البرونزية في وزن أقل من 54 كلغ، فيما فاز عبد العالي جينا بميدالية فضية في وزن أقل من 55 كلغ. ومن جانبها، توجت آية الناصري بالميدالية البرونزية في فئة “كاطا فردي إناث”، وشارك المغرب في هذا الحدث الرياضي العالمي بحوالي عشرين رياضيا في أوزان مختلفة.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

أوباعلي: “أفتخر بحمل الراية الوطنية كملاكم عالمي وأطمح للمزيد من الألقاب”

أوباعلي: "أفتخر بحمل الراية الوطنية كملاكم عالمي وأطمح للمزيد من الألقاب"