بطلة التيكواندو أميمة البوشتي تحجز بطاقة التأهل لأولمبياد طوكيو

لوسيت انفو سبور - lesiteinfocom

و.م.ع

حجزت البطلة المغربية في رياضة التايكوندو، أميمة البوشتي، بطاقة التأهل لدورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020)، وذلك خلال اليوم الأول من الإقصائيات الإفريقية، التي تحتضنها الرباط إلى غاية 24 فبراير الجاري.

وتمكنت أميمة البوشتي من حجز تأشيرة المرور للأولمبياد الياباني بعد تغلبها على السنغالية فال نغون في نصف النهاية بحصة 29 مقابل 9.

وكانت البطلة المغربية قد بلغت المربع الذهبي بعد فوزها في ربع النهاية على البوتسوانية كولا كرابو بنتيجة 11 مقابل 4.

وقالت أميمة البوشتي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمناسبة، أن المنافسة كانت جد قوية وأن التأهل كان ثمرة تداريب مستمرة وشاقة.

وأضافت أن تنظيم الإقصائيات الإفريقية بالرباط، ودعم الجمهور شكلا حافزا مهما لها. من جانبه اعتبر حسن الإسماعيلي، عضو اللجنة التقنية واللجنة المنظمة، في تصريح مماثل، أن أميمة البوشتي تأهلت عن جدارة واستحقاق وبالنظر للإمكانيات الجيدة التي تملكها، وهو ما تبين من خلال النتيجة التي حققتها (29-9)، مؤكدا أنه مازال هناك عمل شاق الإدارة التقنية.

يذكر أن مواطنها عمر لكحل لم يتمكن من التأهل، بعد هزيمته في نصف نهاية وزن أقل 58 كلغ، أمام التونسي جندوبي محمد خليل بنتيجة 4 مقابل 21 .

وسيبتبارى يوم غد الأحد، كل من أشرف محبوبي (وزن أقل من 80 كلغ)، في فئة الذكور، وندى الأعرج (وزن أقل من 57 كلغ) في فئة الإناث، بدورها من أجل افتكاك بطاقة التأهل.

ويمثل المغرب في هذه الإقصائيات، التي تعرف مشاركة أزيد من 105 ممارس وممارسة في رياضة التايكواندو و66 في الباراتايكواندو، يمثلون 33 بلدا، بأربعة عناصر من المنتخب الوطني في أوزان مختلفة ذكورا وإناثا، فضلا عن أربعة ممارسين في فئة الباراتايكواندو.

ويتعلق الأمر بكل من عمر لكحل (وزن أقل من 58 كلغ) وأشرف محبوبي (وزن أقل من 80 كلغ)، في فئة الذكور، وندى الأعرج (وزن أقل من 57 كلغ) وأميمة البوتشي (وزن أقل من 49 كلغ)، في التايكواندو، ورشيد الإسماعيلي (فئة ك43-أكثر من 75 كلغ)، ومحمد عطيف (فئة ك44-وزن أقل من 75 كلغ) وسكينة الصبار (فئة ك44- أقل من 58 كلغ) ورجاء أقرماش (فئة ك44- وزن أقل من 75 كلغ)، في الباراتايكواندو.

جدير بالذكر أن رياضة التايكواندو الوطنية كانت حاضرة في الدورات الأولمبية منذ اعتمادها رسميا في دورة أثينا 2000.

Facebook Comments

إقرأ أيضا