رياضات أخرى

الاتحاد الإفريقي لكرة السلة يطلق دورات تكوينية عن بعد بمشاركة أطر تقنية مغربية

أطلق الاتحاد الإفريقي لكرة السلة، دورات تكوينية عن بعد لفائدة مدربي وحكام ومسيري الاتحادات الإفريقية للعبة، من ضمنها الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، وذلك طيلة شهري ماي ويونيو 2020.

وذكر بلاغ للجنة المؤقتة لتدبير شؤون الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة ،اليوم الثلاثاء، أن هذه الدورات التكوينية تروم تحيين المعطيات التقنية لدى كافة الأطر التقنية والإدارية واطلاعها على المستجدات الطارئة في مجال كرة السلة استعدادا للاستحقاقات الرياضية المقبلة.

وانطلقت الدورة الأولى الموجهة للمدربين في الأسبوع الثاني لشهر ماي الجاري وشملت حوالي 50 مدربا مغربيا وفقا للتصنيف الذي اعتمده الاتحاد الإفريقي لكرة السلة.

أما الدورة التكوينية الثانية، يضيف البلاغ، فستنطلق في الأسبوع الثالث من شهر يونيو المقبل وتشمل عشرة حكام مغاربة، فضلا عن برمجة تكوين سيستفيد منه 10 مسيرين وأطر تقنية وطنية، وذلك بغية مرافقة التحولات النوعية والانتشار الواسع لبرنامج “ميني باسكيط”.

وأشار إلى أن الاتحاد الإفريقي لكرة السلة عمد إلى تعيين أطر دولية ذات خبرة كبيرة في مجال التكوين، ومن بينها أطر تقنية مغربية من أجل الإشراف على هذه التكوينات الموجهة إلى كل بلدان القارة، والتي تعتبر دورات تأهيلية للدورات التكوينية المبرمجة لما بعد جائحة كورونا. وتسهر اللجنة المؤقتة لتدبير شؤون الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، منذ تعيينها على تمتين العلاقات مع والاتحادين الدولي والإفريقي للعبة.


زر الذهاب إلى الأعلى